تغطية حفل توقيع رواية رافي بركات

2015/01/14

فى أجواء مختلفة و غير تقليدية أحتفل د / عمرو خالد بـ إصدار رواية ( رافى بركات و سر الرمال الغامضة ) أول قصة روائية من تأليفه و ذلك يوم 10 يناير الماضى بقاعة عايدة فى فندق ماريوت بالزمالك .. حضر الحفل كوكبة من نجوم المجتمع المصرى والعربى منهم د / أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسى و الكاتب د/ مدحت العدل و رجل الأعمال د / كرم كردى و المفكر السياسى د / مصطفى الفقى و الشاعر هشام الجخ و المنشد الدينى مصطفى عاطف و أ / مصطفى الفرماوى مدير تزويد المكتبات بـ دار الشروق للنشر و غيرهم .. أستمر الحفل لمدة 3 ساعات بمشاركة الإعلامى المتميز أكرم حسنى الذى قام بتقديم فقرات الحفل بالإشتراك مع الفنانين شيكو و هشام ماجد وجيلان علاء الذين قاموا بقراءة أجزاء من الرواية على الحضور .. قام بتغطية الحفل إعلامياً جريدة اليوم السابع والمصرى اليوم و موقع مصراوى و قناة النهار الفضائية 

أثناء فاعليات الحفل قام موقع عمرو خالد . نت بتسجيل لقاءات سريعة مع العديد من السادة الحضور لمعرفة إنطباعهم عن الرواية  فقال د / مدحت العدل  : قرأت الرواية و فوجئت بالموهبة الأدبية لـ د / عمرو خالد .. الكتاب مشوق ، مسلى و يمكن قرائته لكل الفئات العمرية و ليس الشباب فقط كما يمكن تحويله لعمل فنى

و من جانبه قال أستاذ الطب النفسى د / أحمد عكاشة : قرأتها فى 3 أيام فقط و أرى أنها تجربة مميزة ، لغتها سهلة مبسطة غنية بالقيم والأخلاق و تشجع الشباب على العمل الجماعى  و لذلك أنصح بتدريسها لطلبة الصف الإبتدائى و الإعدادى و الثانوى

أما الشاعر هشام الجخ  فـ صرح : أقول لـ د / عمرو خالد أن مجهودك المبذول فى الرواية يصب فى ميزان حسناتك و تجربة الكتابة الروائية تجربة هائلة و رسالتك النبيلة وصلت من خلالها 

و أضاف الكاتب إيهاب معوض :  الشباب الآن مدمن للقراءة و أى محاولة لـ إصلاح عقولهم و تنميتها تكون مميزة لو كانت من خلال القراءة .. و د / عمرو خالد رجل إصلاحى متجدد يبحث دائماً عن الشكل المختلف لمخاطبة الناس وهو ما حدث من خلال الرواية

أوضح د/ عمرو خالد فى تصريحات خاصة لصحيفة اليوم السابع على هامش احتفاله بتوقيع روايته الأولى : انا لست كاتب روائى فانا داعية إسلامى وساظل، ومن حقى كإنسان يشعر باتجاه صورة خيالية جميلة لبطل من أبطال بلدنا أن يعبر عنها فى شكل رواية ، وأضاف أنه يؤمن أن الخيال أقوى من الحقيقة وهو الذى يولد الحقيقة،وأن الرواية تقدم نموذجًا جميلاً للشاب المصرى الطموح، من الصعيد، تحديدًا بنى سويف، وحاولت من خلاله التعبير عن ثقافتنا المصرية الخالصة، وقد كتبت الرواية لرسم صورة بطل يكون نموذجًا للشباب، إذ وجدت قلمى يتحرك وحده، على شكل سطور مكتوبة.

 تصدر رواية ( رافى بركات ) عن دار نشر نهضة مصر و تدور احداثها حول الشاب ( رافى ) من إحدى القرى المصرية تمنعه الظروف أن يعيش حياة هادئة  لكنه يمتلك قدرات غير عادية فيقرر أن يواجه التحديات والصعاب فى رحلة من مصر إلى الهند ليصل إلى الحقيقة ..  يُذكر أن رواية ( رافى بركات ) هى أول رواية مصرية يتم الدعاية لها عن طريق اللوحات الدعائية فى الشوارع (outdoors ) كما تمت طباعة نسخ الرواية  بالكامل فى الصين و تصميم الغلاف فى المملكة المتحدة ( بريطانيا ) أما المراجعة اللغوية فقد تمت فى مصر .. تشمل الفترة القريبة القادمة جولات لـ حفلات توقيع الرواية فى عدة محافظات منها الإسكندرية ، المنصورة و القاهرة تزامناً مع بدء معرض القاهرة الدولى للكتاب نهاية الشهر الجارى