كيف أخون نفسي أو زوجي .. !

كيف أخون نفسي أو زوجي .. !

أنا زوجى يعمل بالخارج ويتركني لوحدى بالمنزل وهذا المنزل مكون من عدت طوابق كل طابق به شقة لإخوته الأولاد وأعمامه وأولادهم الكبار المشكلة : أولا: الاختلاط العدات والتقاليد تلزم الاجتماع عند الوجبات اليومية الرجال والنساء ثانيا: لا يوجد أي اهتمام بالخصوصيات وانتهاكها بحكم انهم عائلة واحدة ثالثا: دخول الشقة الخاصة بي بعدم الاستئذان رابعا: زوجى موافق على كل هذا بحجة انهم اخوته ولاتوجد مشكلة لان اخواته مش هايضروه او مش هاينظروا لزوجة خامسا: بالفعل اللي انا عاملة حسابة حصل ونبهت زوجي كثير عليه بحكم الدين والشرع وبدأ اخوه الاكبر النظر لي بطريقة غريبة ومحاولة الاتصال بى كثيرا ودخولة الي شقتى كثيرا بأي حجة ويحاول أن يوهم الاخرين بحكم انه الاكبر اني انا مثل اخته او بنته سادسا: زوجي لا يريد ان اترك البيت وانتظر عودتة في بيت ابى بحجة انا هذا بيت زوجى ولا يجب ان اتركة والمصيبة انى لازم اسمع كلام زوجى ويقول دائما ان ربنا لو أمر واحدة تسجد بعد ربنا المفروض تسجد لزوجها .. انصحوني
رد المستشار أميرة بدران

أعانك الله على معاناتك يا صديقتي، فمقاومة غياب زوجك، ومقاومة عادات تتعارض مع الشرع، ومقاومة ألاعيب اخوه الأكبر حمل لا يستهان به ، ولكن بلا لوم ولا عتاب ولكن للتوضيح أرى أن وجودك في بيت عائلة ، وسفر زوجك لم يكن أمر مفاجىء ، ولكنك كنت تعرفينه وترتضينه ،أو على الأقل كنت تتصورين أنه أقل وطأة مما وجدت عليه الواقع، فأنا أستطيع أن أتفهم عدم وضوح رؤيتك لوضع بيت العائلة من قبل وكذلك غياب وسفر زوجك، لكن لن أستطيع تفهم ترك أخو زوجك الأكبر بلا ردع وحسم منك!؛ فهو سيظل يحوم حولك ويتجرأ عليك متغذيا على صمتك وخوفك من المواجهة؛ فلماذا تتعاملين مع هذا الوضع على أنك الطرف الأضعف الذي بلا حول ولا قوة؟، هذا السؤال عميق ويحتاج منك لاجابة صادقة بينك وبين نفسك؛ وأعود فأقول: لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق أليس كذلك؟،  وحتى لا تتطور الأمور بشكل متهور وبتبعات من العيار الثقيل ستبدئين بعدة أمور متدرجة قد توصلنا لنهاية نتمناها،أو لا نتمناها ولكن في النهاية لن تخسري فيها نفسك ولا رضا الله سبحانه وهي:

- أولا مواجهة نفسك بصدق لماذا تصمتين على ما يفعله اخوه الأكبر ؛ هل بسبب الخوف من ارباك المشهد و أنه سبتم هد المعبد فوق رؤوس الكل؟، أم لعدم تأكدك التام من نوايا اخوه؟، أو ضعف ينتابك لاحتياجك العاطفي والجسدي ولكن تغطيه بقناع عدم الارتياح وان الحل الوحيد هو الخروج من المنزل؟، ولكل اجابة طريقة في العلاج فلتضعي يدك على الحقيقة لتحلي المشكلة بصدق..وعلى أية حال سأكمل حديثي بحيث يشمل معظم الاحتمالات.

- اخوه يتجرأ بسبب صمتك أنت وخوفك الذان ليس لهما محلا من الاعراب!؛ فالذي يسرق ويأخذ ما ليس له يكون هو الطرف الأضعف مهما وضع قناع القوة وتخفى وراء نظرات التهديد ،أو الرجاء؛ فإن لم يكن بك ضعفا جنسيا ،أو عاطفيا فستكونين أنت الأقوى بلا جدال، ويكون حينها الحل الفوري هو تهديده بالفضح وأنك لن تخافي من "المشاكل"، وبالفعل تبدئي بالفضح الفوري بصوت عالي حين يقترب منك، أو يدخل عليكي وأنت في وضع غير مقبول، ولا تخافي وعليه هو أن يقدم التبرير لصوتك العالي كما يحلو له، وهدديه بأن المرة المقبلة سيكون فضحه أمام زوجته..ولقد وجدنا أن 75% من المتحرشين توقفوا حين تمكنت الانثى من اظهار عدم خوفها واستعدادها الكامل للفضح...واذكرك بأن تلك الخطوة تحتاج منك لايصال أن عدم خوفك واستعدادك لفضحه حقيقي وقوي وليس موقفا مائعا.

- إن كان السبب هو اكتشافك لضعف اصابك لغياب زوجك ؛ فلا مفر من ترك المنزل والذهاب لاهلك تحت اي ادعاء يتقبله زوجك كانتهاز فرصة مرض احد والديك ولو مرض بسيط ورغبتك في رعايته ، أو وجود مناسبة تجعلك هناك لفترة لتذهبي هناك ، ثم تبدئين في التحدث معه عن احساسك برضا الله عنك وراحتك عند اهلك لانك تتفادين الاخطاء الشرعية وانك لن تتنازلي عن ذلك مادمت تحافظين على الود مع اهله وتزورينهم وتسألين عنهم وتتواجدين في المناسبات الهامة وهكذا، وحدثيه عن مشاعر الفقد تجاه، و رغبتك في التواجد معه ولو للسفر اليه وتحمل المشاق الحياتية مقابل قربك منه، وظلي على هذا الموقف تحت أي ضغط من ضغوطه، ومبررك هو رضا الله وانك لا تقصرين تجاه العلاقة معهم ، وحاولي أن تتحدثي معه عن المشاعر وافتقادكما للدفء والائتناس والحب والعلاقة الحميمة لينتبه لتلك المساحة التي يتفاداها وتجعليها في بؤرة اهتمامه ليسعى معك لحل لها بالتضحية التي تجدانها .

-الصبر..الدبلوماسية..الاصرار المهذب.. ستكون مفاتيح للتعامل مع زوجك ان رأيت انك تضعفين امام اخوه وذهبت لاهلك للتفادي اعترضه ..فإن لم يستجب ولم يفهم بعد وقت مناسب جدا للمحاولات بتلك الكيفية التي اوضحتها فلا مفر من مواجهة زوجك بما يفعله اخوه ..فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق..وستكون تلك المظلة هي ما تحتمي بها تحت اي نتيجة تحدث لتلك الاقتراحات ..بشرط ان تقومي بها بشكل متدرج وذكي ولبق .

Average: 2.1 (16 votes)