للمتزوجين.. مواقع التواصل تؤثر فى استقرار الأسر لهذه الأسباب

الأربعاء، 11 يوليه 2018 04:40 م
مواقع-التواصل-تؤثر-فى-استقرار-الأسر

لا يكاد بيت يخلو أفراده من استخدام وسائل التكنولوجيا والاتصال الحديثة، فقد أمست واقعًا مفروضًا على معظم بيوتنا إن لم تك كلها.. ومع أهميتها في تسهيل الاتصال فإن لها وجهًا قبيحًا يؤثر في استقرار الأسر والمجتمعات.

 
 بعض النساء يحلو لهن المقارنة بين ما يجدنه من تعليقات على منشور لهن بكلمات من نحو: (انتي رائعة - متألقة - ما أجملك - تسلمي – قمر،،،،)
وغيرها من الكلمات البراقة، وبين حال زوجها المسكين الذي أتعبته الحياة فنام مضطجعًا على فراشه تعبًا بسبب توفير لقمة العيش ولم يكمل عشاءه بعد!..

ومن هنا تتخذ بعض الزوجات من هذه الحالة الهلامية وسيلة للتمرد على زوجها؛ فتثور على زوجها الذي يشعر بانكسار غير مبرر لردة فعلها غير المقنعة بالنسبة له، وتنتهي بعض الحالات بالانفصال، والطلاق .

والنصحية ألا تغتري او يغتر زوجك بما يقال ويكتب على مواقع التوصل فإنه عالم التواصل الاجتماعي عالم افتراضي ومثالي معظم رجاله كزوجك أن لم يكونوا أسوأ حال، فحافظي على بيتك وأسرتك وأطفالك ولا تجعلي من هذا العالم سببًا لدمارك ودمار أسرتك وأطفالك، والأهم من ذلك كله أن تحافظي على طهارتك وشرفك وتراعي حق الزوجية والضوابط التي وضعها الله تعالى في الاتصال بالآخرين حتى لا تقعي في المحظور.

اضافة تعليق