كيف تتغلب على الشعور بالتعب بدون سبب ؟

الأربعاء، 25 يوليه 2018 09:15 م
تنزيل


كثرت الشكوى من الشعور بالتعب والإرهاق طوال الوقت، دون وجود مرض جسدي، وتتمثل أعراض ذلك في الخمول وقلة النشاط وعدم القدرة على التركيز أو الإنجاز أو بذل مجهود كبير، وفي بعض الأحيان يمتد الأمر إلى انخفاض ضغط الدم والصداع وصعوبة في التنفس أو الشعور بالغثيان.
وإليك مجموعة من العادات الصحية التي يسبب عدم اتباعها شعورك بهذه الحالة :


- اشرب المياه بكثره
إن نقص المياه بالجسم يتسبب في عدم وصول الأكسجين والمواد الغذائية بكميات كافية إلى أجهزة الجسم والعضلات مما يفقدك توازنك ونشاطك خلال اليوم، فلا ينبغي أن تقل كمية الماء يوميًا عن 8 أكواب، للشعور بالتحسن في الصحة.

- لا تفرط في تناول الوجبات السريعة
يعتبر سوء النظام الغذائي من أهم أسباب الشعور بالخمول والتعب بلا سبب، فالوجبات السريعة تحتوي على نسبة عالية من الدهون غير الصحية والسكريات التي يصعب تحطيمها بالجسم وهو ما يفسر شعورك بالتخمة، والتوتر، وسرعة الغضب، اضافة إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

- لا تهمل وجبة الإفطار
لوجبة الإفطار دور رئيس في تشغيل أعضاء الجسم وتعويض النقص في نسبة الجلوكوز الصباحية، وزيادة القدرة على التركيز والاستيعاب/ ما يعني أنه بدونها ستقل طاقتك ونشاطك.

- أقلع عن كثرة التفكير
كثرة التفكير، والمهام، يشكل ضغطًا يؤدي إلى إصابتك بالإجهاد ويقلل نشاطك وأنت جالس في مكانك، لذا هون على نفسك وارفق بها، ولا تضع لنفسك خططا بمواعيد غير واقعية للانتهاء من مهامك أو أخرى صعبة التحقيق.

- اهتم بنسبة الحديد في جسمك
إن نقص مستويات الحديد في الجسم تؤدي إلى فقر الدم، ومن ثم أعراض التعب والإرهاق، لذا احرص على تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل البيض والسبانخ والجرجير والخس واللحوم والبقوليات وحبوب القمح، وتناول أطعمة تحتوي على فيتامين سي معها مما يساعد على الإمتصاص، فتناول بيضة مع كوب من عصير البرتقال في وجبة الإفطار يعد رائعًا.

- رتب غرفة نومك
الشعور بالتوتر يؤثر على الطاقة والنشاط والإنتاجية، والفوضى من حولك سواء في غرفة نومك أو مكان العمل أحد أسباب شعورك بالتعب بلا سبب.

- نظم ساعات نومك
ستشعر لا محالة بالتعب والإرهاق بسبب نومك المتقطع، أو غير المنتظم، أو السهر فالجسم يقوم  ببعض الوظائف الأساسية اللازمة لتقوية المناعة والحفاظ على سلامة أجهزته خلال فترة النوم، وبدون ذلك قد تمتد المعاناة ليس بهذه الحالة فقط وإنما باحتمالية التعرض لأمراض الشيخوخة، لذا فمن الأفضل ألا تقل عدد ساعات نومك عن ٦ ساعات يومية مع مراعاة الدخول إلى الفراش في ميعاد محدد وباكر يوميا.

- لا تتوقف عن ممارسة الرياضة
لا يوجد أفضل من الرياضة لتفريغ شحنة التوتر وإعادة مستويات السكر إلى معدلها الطبيعي وتنشيط الدورة الدموية بالجسم، فلا تتوقف ولا تفرط لدى الممارسة.

- تناول معدلات متوازنة من الكافيين
تناول الكافيين بطريقة صحية، أما غير الصحي فسيؤدي بك إلى العكس، لا تجعله بديلًا عن وجبة الإفطار، ولا تتناوله في ساعة متأخرة من الليل، فالكافيين لزيادة النشاط والتركيز، وتناوله بكيفية وتوقيت خاطيء يسبب أضرارًا صحية ويؤثر على الساعة البيولوجية.

- لا تتفحص هاتفك قبل النوم
اترك هاتفك قبل موعد نومك بساعة على الأقل، ولا تصحبه إلى سريرك، فضوء الهاتف يقوم بتنبيه المخ  والجسم، فضلا عن أن التعرض لإشعاع الموبايل ليلا قبل النوم يرهق عضلات العين والمخ ويسبب الأرق والقلق.

اضافة تعليق