أخبار

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك تدعو بهذا الدعاء كل صباح للحفظ من كل سوء

زوجلك لا يصلي؟.. كيف تحفزينه على الصلاة؟

كرامات صدمت قريش.. اللحظات الأخيرة في إعدام أسرى الصحابة

دعاء قضاء الحاجة وجلب الرزق

صلاة الجنازة على المتوفى بفيروس كورونا والتعزية فيه.. في ميزان الشريعة

عمرو خالد يدعو: اللهم أقبل دعاءنا لكشف الوباء والبلاء

الظلم في حياة سيدنا يوسف.. وراودته التي هو في بيتها عن نفسه

أنواع التواصل الجسدي المطلوبة بين الزوجين في فترات الحظر والعزل الصحي.. تعرف عليها

بعد 24 ساعة من إطلاقها.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 350 ألف مشارك

4 نصائح ذهبية لإبعاد كورونا عن بيتك .. موشن جراف يحددها

"الأوقاف": هذا هو الشرط الوحيد لعودة فتح المساجد في مصر

حتى تكون خدمة التوصيل في زمن كورونا آمنة.. إليك الخطوات

علمتني الحياة.. "تعلم من أخطائك.. ولا تجعلها سوطًا تجلد به نفسك"

ليلة رومانسية في زمن كورونا مع زوجك.. إليك الطريقة

4 أفكار لتشجيع أطفالك على ممارسة الرياضة عبر الإنترنت في البيت أثناء العزل الصحي

جوجل ينصح مستخدميه بالبقاء في البيت

عمرو خالد: تعلم هذا الدرس الهام من اسم الله القابض الباسط

عمرو خالد يكشف: العلاقة بين الاستغفار وستر الله لك

بالفيديو.. د. عمرو خالد: الدعاء سلاح لا يستهان به في رفع البلاء خاصة في أوقات الإجابة

ذكر الله يصلكم بالمدد منه ويعطيكم المعونة لتوطدوا السلام والرحمة في الأرض (الشعراوي)

في "يوم اليتيم".. الأزهر: آن الأوان لضرب المثل في التضامن والتكافل

هل يجوز إعطاء العمالة اليومية من الزكاة بسبب وباء كورونا؟

المسلم "عمر أشرق" يتنازل عن أهم جهاز تنفس يستخدم لمواجهة "كورونا"

7 خطوات لترك التدخين و الشيشة:

في هذه النازلة المريرة.. ما ظنك بالله؟

شفرة امرأة وخطبة وصل بها "سليمان" إلى القاتل واللصوص

كيف تم ترتيب آيات وسور القرآن الكريم ومن الذي قام بترتيبها؟

"مجذوم" و"حافي القدمين".. عجائب العباد في الصبر

النظارات بدلاً من العدسات اللاصقة للوقاية من "كورونا"

الحظر يزيد من حدة الصدام بين الأزواج

لهذه الأسباب نحتاج إلى السكينة في الوقت الحالي

أبرز الأكاذيب والشائعات حول "فيروس كورونا"

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 140ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

مطلقة حديثًا وأخاف التعامل مع الناس.. كيف أتصرف؟

بقلم | ناهد | الجمعة 27 يوليو 2018 - 06:02 م

أنا سيدة صغيرة في السن ومطلقة حديثًا، مشكلتي أني خائفة من تعاملات الناس ونظرات صديقاتي وظنهن إني ممكن أخطف أزواجهن، لا أريد أن أفعل أي شيء، حتى حفظ القرآن تركته، ولدي صراع بين رغبتي في أن أساهم في أعمال تطوعية وأنني خائفة من التعامل مع الناس؟
دينا - القاهرة

الرد :
لست وحدك يا عزيزتي من يشعر بما تشعرين لدى المرور بتجربة الطلاق، فهي بلاشك من أكثر تجارب الحياة قسوة على المرأة، ولابد من الشعور بالألم، والخوف من المستقبل والتوجس من الناس، وعدم الثقة بالنفس، وما يزيد الطين بلة نظرة المجتمع العقيمة السيئة غير الداعمة وغير المتفهمة ولا المساندة، لذا سأستحلفك بالله أن تطمئني نفسك بنفسك، وأن تتكئي على ذراعيك وتنهضي، مستمدة العون من الله عز وجل، لابد أن تقصري فترة التعافي من مرارة التجربة، وتتخطي المرحلة.
نعم، هى مرحلة وستمر، ومهمتك أن تمر بأقل قدر ممكن من الخسائر، وإرادتك بعد عون الله مصدر رئيس لذلك كله.
استحلفك بالله ألا تستسلمي للحزن، احزنى وابكي فهذا حقك، لا تكتمي مشاعرك أبدًا، ولكن لا تجعلي ذلك يدوم طويلًا، حتى لا تتأثر مناعتك النفسية والجسدية، فلازالت هناك حياة أوسع وأجمل تنتظرك، فقط ثقي في ذلك.
سواء كنت صغيرة في السن أو لا،  لابد لك من بناء ثقتك بنفسك، أعيدي البناء مجددًا، احمدي الله أنك ليس لديك أولاد فذلك عبء مضاعف فوق عبء الألم النفسي للطلاق.
لا تخرجي للناس قبل أن تتوافقي مع ذاتك، تصالحك معها ورضاك سيقويك، فتخرجين للناس قوية، ولعل سبب خوفك وانعزالك هو فقد هذه الثقة وهذا الرضا عن النفس، تذكري يا عزيزتي أن من رضي فله الرضى، وأن الله ابتلاك ليرفع درجتك ويقويك،  وحقيقي أن ما لا يقتلني يقويني، إن مرورك بهذه التجربة هو خير لك، فإنه لا يأتينا من رب العالمين سوى الخير لنا " والله يعلم وأنتم لا تعلمون"،  وإن كان مغلفًا بألم وباديًا وكأنه الشر إلا أن الحكمة ستعرفينها بعد حين،  وستضحكين من نفسك كثيرًا وستحمدين.
 اطردي كل المشاعر والأفكار السلبية من عقلك، حتى تخففي درجة توترك وقلقك على نفسك وتعاملك مع الناس، حتمًا ستجدين من تطمئنين له وتصادقينه، وانفتحي ولا تخافي، فهناك الملايين مثلك يا عزيزتي، وربما كان ابتلاؤك في حالتك الإجتماعية أهون كثيرًا من ابتلاء في صحتك لا قدر الله أو ماشابه، فانظري للنعم، ولا تجعلي سلطان الشيطان عليك عظيمًا.
أنت الآن بصدد حياة جديدة، صفحة جديدة، كل شيء جديد، ولك مطلق الحرية والإختيار فانتهزي الفرصة، فأنت بصدد كتابة قصة حياتك من جديد، مدادك أهدافك وطموحاتك، خططك القريبة والبعيدة، ميزاتك وهواياتك، ارفقي بنفسك ولا تستعجليها لتنفيذ ذلك كله، ولكنه المستقبل أضعه بين يديك لتتفاءلي وتحسني الظن بالله، ثقة بسعته في كل شيء، وأنه سيؤتيك من كل ما ستسألينه إياه، فاجتهدي في الدعاء والسؤال، دراسة، وعملًا، وزوجًا،  وحياة جديدة، أسأليه ذلك كله وزيادة فإن الله لا يمل، ويحيب سؤال العبد وإلحاحه، فتقربي يا عزيزتي ففي القرب من حضرته شفاء لروحك وقلبك، قصري على نفسك التعافي بالقرب من مولاك، نعم المولى ونعم النصير، يفتح لك وعليك من أبواب الرزق ما لا تحتسبين، ويفتح لك في قلوب العباد مرافيء أمان واطمئنان.
فكري في أخطائك لتتعلمي، واقلبي الصفحة وقد تعلمت وفقط، واعلمي أن استيفاء الحظوظ في الدنيا محال، فابحثي عن حظوظك التي كتبها الله لك، وفكري فيما يتوجب عليك الآن، لا تستعجلي الدخول في علاقة عاطفية الآن، تحصني جيدًا واحذري أن تكوني صيدًا لأحدهم، لا تنخدعي ولا تثقي فتزيدي جروحك وآلامك، فطالما لم تستعيدي ذاتك وتتعافي فالمؤكد أن أي علاقة الآن ستكون مؤلمة، لأنها ببساطة ستكون مزيفة، سيستغل أحدهم ضعفك، وهشاشتك، واحتياجك ليس إلا .
 لا تتواصلي مع أي أحد من الماضي المرتبط بتجربة طلاقك، لا تتواصلي مع من يجدد أحزان، أو يثبط عزيمة، أنت لست بحاجة إلى من يشدك لقاع البئر ويغرقك، تجاهليهم، وابعدى عن أجواء الدراما التي لا تسمن ولا تغني من جوع، فأنت الآن انسان جديد تنتظره حياة جديدة، ستستمعين بحلوها وتكافحين صعوباتها ومرارتها وأنت واثقة بنفسك ، راضية بقدرك.
اهتمي بنفسك، ولو بالقليل، ووفق امكاناتك، طعامك، رياضتك، ملابسك، زينتك، لابد أن تشرقي من جديد، بنفسك، ولنفسك، فأنت غالية، عزيزة، لديك الكثير من الميزات،  وفقط ستنفضين عنها التراب لتلمع، وعندها ستركلين الناس المزعجين بأقدامك، هذه حقيقة يا عزيزتي وأسألي كل من تعافت من التجربة ولم تستسلم.
وأخيرًا، ثقة في ذكائك لدي يقين أنك ستنجحين وستتكيفين مع وضع جديد له ميزات ستنظرين إليها وتستغلينها، ستنظرين إلى ذاتك بإيجابية وعندها ستتعاملين مع من حولك بهذه الروح، فاستعيني بالله ولا تعجزي.


موضوعات ذات صلة