أخبار

أحببت شابًا عبر فيس بوك غير مناسب لي تعليميًا.. وأخاف لو رفضته أخسر الحب.. فما الحل؟

10 أخطاء ينبغي تجنبها في زمن كورونا

رؤية الماء في المنام.. تفسيرات متعددة ..والشرب من "زمزم" كله خير

أمي معلمة القرآن تخون أبي.. وأنا مصدومة لا أدري ماذا أفعل؟

هذا هو فقه الدعاء وشروطه الأربعة .. فأعمل بها تكن مستجاب الدعوة

لم يصل لله ركعة ودخل الجنة .. هذه قصته

في الحلقة 10 من برنامج أسرار أدعية القرآن.. عمرو خالد: سورة الفاتحة تعلمنا فن الدعاء ..وفيها سر الهداية الشاملة

عمرو خالد يكشف: اكتب تاريخك مع الله بهذه الطريقة المذهلة

آية في القرآن تدفع قاطع طريق إلى التوبة ويصبح من كبار العبّاد (الشعراوي)

7 خطوات تحببك فى رسول الله:

سمعنا كثيرًا عن العبّاد.. لكن لعباد السواحل كرامات أخرى

فيديو| رسالة من المفتي إلى المصريين: "رمموا بيوتكم في هذه الأيام"

هل الاستحمام بالماء الساخن يقضي على "كورونا"؟.. "الصحة العالمية" ترد

بسبب "كورونا".. كثير منا سيتأثر في رزقه.. وهذا هو الحل

فيديو| تصفيق وزغاريد لحظة شفاء فتاة مصرية مصابة بـ "كورونا"

ما هو الفرق بين مصيبة المؤمن ومصيبة غيره؟

شيخ الأزهر: إنفاق القادرين على المتضررين من "كورونا".. فرض واجب

الخوف في زمن "كورونا".. طبيب: اطمئنوا.. الأزمة ستنتهي.. لكن يجب الحذر

هل يمكن أن تنتقل عدوى "كورونا" عن طريق الأموات؟.. الصحة العالمية تحسم الجدل

أسباب خيانة الزوجة لزوجها

احذر: علامات على الجلد مؤشر على الإصابة بـ "كورونا"

"عابدة النيل" أذهلت "ذا النون المصري" بدعائها

الفرق بين بلاء وضعت نفسك فيه.. وابتلاء الله لك

إجراء غير مسبوق من "فيسبوك" لمواجهة تفشي فيروس كورونا

في ظل انتشار كورونا.. روشتة علاجية للوقاية من الوقوع في آفة الشائعات وترويجها

قصة أصحاب الأخدود والساحر والراهب والغلام كما لم تسمع من قبل

دولة تقهر فيروس كورونا في 10 أيام

شاهد.. دعاء ليلة النصف من شعبان لعمرو خالد

النساء وأصحاب المشروعات الصغيرة والأجور الضعيفة أكثر المتضررين اقتصاديًا بسبب كورونا

شيخ الأزهر: أحيوا ليلة النصف من شعبان بهذه الطريقة

يكشفها عمرو خالد.. 7 خطوات ذهبية لبداية جديدة مع نفسك فى رمضان

زوجي مسافر وأصبح كل منا يعيش في حالة حظر ووحدة، هل هناك حلول؟

الإفتاء المصرية: هذا الدعاء مستحب في ليلة النصف من شعبان.. والصيام غدًا الأربعاء

علمتني الحياة.. "يا من لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء.. أتيناك بضعفنا فأغثنا بحول منك وقوة"

5 خطوات لتعقيم "مدخل" بيتك وقاية من كورونا

بالفيديو..الدكتور عمرو خالد : ليلة النصف من شعبان ..3 بشريات نبوية رائعة .. اغتنمها

الصابون الصلب أم السائل، أيهما الأفضل للوقاية من كورونا؟

الأوقاف المصرية تلغي الاعتكاف والافطار الجماعي والملتقى الإسلامي في رمضان بسبب كورونا

يخيرني بين الخلع والتعليق .. ما الحل؟

ليلة فيها يفرق كل أمر حكيم وتقدير الآجال والأرزاق ..هل هي النصف من شعبان أم ليلة القدر؟

عمرو خالد: لا تستعجل على رزقك ولا تذل نفسك لأحد

عمرو خالد يكشف: لكى تفهم معنى الله أكبر انظر إلى ملك الله

أسباب وعلاج تشنجات الساقين أثناء النوم

حتى لا نستقبل شهر رمضان بما لا يحبه (الشعراوي)

صحابي أعطي مزمارًا من مزامير داود

مبعوث النبي الدبلوماسي يتعرض لعملية سطو

هل الخوف من كورونا أمر طبيعي؟

النصف من شعبان.. كيف تحمل النبي أمانة هذا الامتحان؟

حكم مخالفة القرار بعدم صلاة الجمعة في المساجد (رد من "كبار العلماء)

كل ما تريد معرفته عن فضل صيام يوم النصف من شعبان

فضل ليلة النصف من شعبان

أغذية تساعد على تقوية المناعة لمواجهة وباء كورونا

مصنع مغربي يتحول لإنتاج أقنعة كورونا.. ويوزعها مجانًا

ارتكاب المعاصي في ليلة النصف من شعبان.. هل هو سبب لعدم المغفرة؟

هل ينحسر "كورونا" مع ارتفاع درجة الحرارة؟

في أي وقت كان يبعث النبي سراياه.. وكيف كان يودعهم؟

هل ينزل الوباء للعظة أم الاستخفاف؟.. أقوام حق عليهم العذاب لهذه الأسباب

عمرو خالد: ليلة النصف من شعبان هي أقوى تأهيل لرمضان.. وهذا هو الدليل

تكشفها "الصحة العالمية".. 8 نصائح غذائية مذهلة لـ"مصابي كورونا"

قصة ابني آدم قابيل وهابيل كما لم تسمع من قبل.. قصص القرآن

في ظل تفشي كورونا.. حكم الشرع بدفن أكثر من ميت داخل قبر واحد

بالفيديو: ضمن مبادرته خليكم في البيت.. عمرو خالد: "اللهم نور شوارعنا بنور رمضان"

قرية زهراء الأندلس في إسبانيا تعزل نفسها بطريقة القرون الوسطى.. والنتيجة صفر إصابات بكورونا

4 أمراض تعرّض أصحابها لمخاطر فيروس كورونا أكثر من غيرهم

بصوت عمرو خالد.. أدعو معى بهذا الدعاء "اللهم أعنا بتدبيرك"

عمرو خالد يكشف: طريقة عملية لتضبط نفسك قبل شهر رمضان

يكشفها عمرو خالد.. عيش بأحب 7 أخلاق إلى رسول الله

علمتني الحياة.. "النجاح لا يأتي بالصدفة.. بل يذهب لمن يستحق"

الأمان في زمن كورونا.. كيف تحققه؟

مركز الأزهر العالمي للفتوى يحذر من حديث "الصيحة" في 15 رمضان وكتاب "عظائم الدهور"

10 خطوات لتطهير مطبخك في زمن كورونا

كيف تحتفلين بتحقيق نجاح أو يوم ميلاد في أيام الحجر الصحي؟

كندي يطبق الحجر الصحي في المحيط!

"العبرة بالخواتيم" تعلم الإصرار من رسولنا المصطفى.. هذا ما فعل

عمرو خالد: الثقة واليقين في الله هما جوهر الإيمان.. وهذا هو الدليل

التوجه نحو قبلة بيت المقدس قبل البيت الحرام.. هل كان وحيًا إلهيًا أم اجتهادًا نبويًا؟

هذا الذكر يحتويك حتي يجعلك تنطق بحب الله.. أكثر منه

كيف تخرج من الأزمة أقوى مما كنت.. اكتشف ماذا فعل النبي؟

في صراع البحث عن علاج.. تجارب سريرية على بلازما متعافين من كورونا قد تحمل بشائر

قصة أصحاب الجنة كما لم تسمع من قبل.. قصص القرآن

في رسالة جديدة حول كورونا.. شيخ الأزهر: التباعد الاجتماعي فرضًا واجبًا وعلينا جميعا الالتزام

بصوت عمرو خالد.. ادعوا كل يوم الصبح بهذا الدعاء الهام

الجابون تحظر بيع وأكل هذه الحيوانات خوفًا من كورونا

خلال أيام قليلة.. تفاعل غير مسبوق مع مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" بـ 650 ألف مشاركة

عمرو خالد: الصبر طريقك للتعامل مع صعوبات الحياة

4 نصائح للطلاب للتغلب على القلق بسبب النظام التعليمي الجديد

يكشفها عمرو خالد.. 5 فضائل ذهبية لليلة النصف من شعبان فاغتنموها

7فضائل لصيام الأيام الثلاثة البيض من شعبان .. التمسها بقوة

كورونا يحرم مولودة حديثًا من أمها في أوكرانيا

علمتني الحياة.. "إن سألوك عن التوكل.. قل هو ثقة في قدرته واستسلام لمشيئته"

فيديو.. عمرو خالد: كن إيجابيًا وانشر الوعي ولا تقف عند حدود نفسك

"كورونا" و"كوفيد" أحدث أسماء المواليد في الهند!

دراسة: فيروس كورونا المتفشي في العالم قد لا يكون "مستجدًا"

المصائب لا تأتي فرادى.. طلق زوجته لإصابتها بـ "كورونا" ما الحل؟

فضل صيام الأيام الثلاثة البيض من شعبان ولهذا حث الرسول علي اغتنامها

النهج النبوي في فن التعامل مع الفرص الضائعة.. هذا ما فعل

الأزهر يدعو لجعل «اليوم الدولي للضمير » جرس إنذار لإنهاء الحروب والصراعات

اسم الله الصمد .. هذه هي المعاني والأسرار

نور الله يجعل الحياة الصعبة جميلة.. وهذا هو الدليل الحاسم

لا تركز على عيوب الناس.. فيفضح الله عيوبك في عيون الخلق

في الرزق.. لماذا دائمًا تفكيرك محدود؟

فيديو مذهل| "قطة" تنام بين فكي "كلب" بدلاً من الوسادة

حتى لا تسقط في فخ النفاق.. كيف تتخلص من هذه الآفة؟

هل الدخول بالزوجة قبل الزفاف دون إذن الأهل يعد زنا أو يوجب الذنب؟

"الشعراوي": هذا هو الفرق بين الرياح والريح؟

لقبّه النبي بـ "البصير".. صحابي كفيف ينفّذ عملية استشهادية

كيف تتفادى الحمل خطر الإصابة بـ "كورونا"؟

حتى لا تستضيف الشيطان في بيتك.. عليك بهذا الأمر

حكم صلاة المرأة وقدمها مكشوفة

أهم 8 نصائح للتعامل النفسي مع أزمة كورونا

احذري: بعض الأطعمة تسبب الحساسية لطفلك

الإفراط في التفكير في الهموم والمشكلات يدفع للانتحار.. هكذا تتخلص من ضغوطك النفسية

هذا هو الفرق بين قلوب "الأبرار" و" المؤمنين"

هل يغير الدعاء القدر في كل الأحوال؟

شاب لـ" عمرو خالد”: عندي خوف شديد وانزعاج من المستقبل.. كيف أتعامل مع ذلك؟

من شرب الماء إلى كتم النفس.. أشهر 3 خرافات عن فيروس كورونا

وصفها الله عزوجل لنبيه المصطفى .. عندما يضيق صدرك استمع إلى هذه الآيات

عمرو خالد يكشف: سر من أسرار شهر شعبان.. "أصدق بنيتك ليغير الله حالك"

حكم تغسيل وتكفين المَيت المصاب بفيروس كورونا.. "الأزهر للفتوى" يجيب

معركة الحصيد في 10 شعبان.. سيف الله المسلول يخطط لانتصار ساحق للمسلمين بقيادة القعقاع على الفرس

بصوت عمرو خالد.. دعاء ذهبي يملأ قلبك بحلاوة الإيمان

يكشفها عمرو خالد.. 7 خطوات ذهبية تقربك إلى الله وتزيد إيمانك

ماذا قال سيد الزهاد بشر الحافي عن حلاوة الآخرة ؟

نصيحة النبي لشاب يريد الزواج من فتاة تمارس الرذيلة

علمتني الحياة.. "الطيبون لا يموتون.. لأنهم أحياء دائمًا في القلوب"

عبدالله بن الزبير ..فارس قريش ..هكذا ألحق بحيلة ماكرة الهزيمة بجيش الروم والبربر

تونس تطلق روبوتات في الشوارع لتعقب المصابين بكورونا والخارقين لحظر التجول

هذا ما ورد عن النبي في إحياء ليلة النصف من شعبان.. وفضل الدعاء فيها

عمرو خالد يكشف: الدواء السحري للإحساس بالرضا في الحياة

فيروس كورونا يظل في جسم المريض لسنوات ..ما مدى صحة هذه المعلومة؟

اطلبوا من الله وألحوا بهذا الطريقة .. وستتحقق بها الأمنيات

هذه هي الحكمة من اختبار الله لعباده (الشعراوي)

فقدت حماسك؟.. كيف تستعيد الحافز مجددا بهذه القصة الرائعة؟

البكاء وسيلة الطفل للتعبير عن مطالبه.. كيف تتعامل الأم معه؟

حيلة شرعية من خليل الرحمن تحوّلت إلى سنة نبوية

وباء أشرس من "كورونا".. قتل 100 مليون إنسان

في زمن "كورونا".. طبيب قتل أو أصاب شخصًا خطأ فهل عليه دية؟

لو أطبقت السماء على الأرض.. ثق في الله

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك تدعو بهذا الدعاء كل صباح للحفظ من كل سوء

عائدة من "العزل".. طبيبة تكشف عن تجربتها مع الإصابة بـ"كورونا"

هذا وقت رد المظالم فتحللوا منها

لماذا ترفعون أصواتكم بالدعاء؟.. إنكم "لا تدعون أصم ولا بعيدًا"

الطلاق في "زمن كورونا": زوجتي نكدية ولا تكف عن افتعال المشاكل

هل تمثل "البلازما" طوق النجاة للمصابين بـ "كورونا"؟

زوجك لا يصلي؟.. كيف تحفزينه على الصلاة؟

كرامات صدمت قريش.. اللحظات الأخيرة في إعدام أسرى الصحابة

دعاء قضاء الحاجة وجلب الرزق

صلاة الجنازة على المتوفى بفيروس كورونا والتعزية فيه.. في ميزان الشريعة

عمرو خالد يدعو: اللهم أقبل دعاءنا لكشف الوباء والبلاء

الظلم في حياة سيدنا يوسف.. وراودته التي هو في بيتها عن نفسه

أنواع التواصل الجسدي المطلوبة بين الزوجين في فترات الحظر والعزل الصحي.. تعرف عليها

بعد 24 ساعة من إطلاقها.. أكثر من 500ألف مشارك في مبادرة عمرو خالد "عداد الخير"

4 نصائح ذهبية لإبعاد كورونا عن بيتك .. موشن جراف يحددها

"الأوقاف": هذا هو الشرط الوحيد لعودة فتح المساجد في مصر

حتى تكون خدمة التوصيل في زمن كورونا آمنة.. إليك الخطوات

علمتني الحياة.. "تعلم من أخطائك.. ولا تجعلها سوطًا تجلد به نفسك"

ليلة رومانسية في زمن كورونا مع زوجك.. إليك الطريقة

4 أفكار لتشجيع أطفالك على ممارسة الرياضة عبر الإنترنت في البيت أثناء العزل الصحي

جوجل ينصح مستخدميه بالبقاء في البيت

عمرو خالد: تعلم هذا الدرس الهام من اسم الله القابض الباسط

عمرو خالد يكشف: العلاقة بين الاستغفار وستر الله لك

بالفيديو.. د. عمرو خالد: الدعاء سلاح لا يستهان به في رفع البلاء خاصة في أوقات الإجابة

ذكر الله يصلكم بالمدد منه ويعطيكم المعونة لتوطدوا السلام والرحمة في الأرض (الشعراوي)

في "يوم اليتيم".. الأزهر: آن الأوان لضرب المثل في التضامن والتكافل

هل يجوز إعطاء العمالة اليومية من الزكاة بسبب وباء كورونا؟

المسلم "عمر أشرق" يتنازل عن أهم جهاز تنفس يستخدم لمواجهة "كورونا"

7 خطوات لترك التدخين و الشيشة:

في هذه النازلة المريرة.. ما ظنك بالله؟

شفرة امرأة وخطبة وصل بها "سليمان" إلى القاتل واللصوص

كيف تم ترتيب آيات وسور القرآن الكريم ومن الذي قام بترتيبها؟

"مجذوم" و"حافي القدمين".. عجائب العباد في الصبر

النظارات بدلاً من العدسات اللاصقة للوقاية من "كورونا"

الحظر يزيد من حدة الصدام بين الأزواج

لهذه الأسباب نحتاج إلى السكينة في الوقت الحالي

أبرز الأكاذيب والشائعات حول "فيروس كورونا"

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 140ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

هذا هو حكم حضور المرأة الحائض غسل الميت

بقلم | حسين | الاربعاء 15 اغسطس 2018 - 04:54 م

مَا حكم حضورِ الحائضِ غسلَ الميت وتكفينَه إذا أوصى بذلك؟ مع العلم بأنها من محارم الميت. 

الجواب :

وأجاب الأستاذ الدكتور / شوقي إبراهيم علام، مفتي الديار المصرية، قائلا إنه"من سنن الله تعالى في خلقه أن جعل للمرأة طبيعةً وهيئةً خِلْقيةً خاصة بناءً على تكوينها الجسماني وخصائصها التي خلقها الله تعالى عليها، وأقامها في الوظائف التي تتناسب مع هذه الخصائص، ورتَّب لها الأحكام الشرعية في عباداتها ومعاملاتها على وَفقِ هذه الطبيعة".
وأضاف "علام" : "ومما اقتضته طبيعة المرأة: اختصاصها بالعادة الشهرية التي ينزل فيها دم فاسد منها، لا عن مرضٍ أو نصبٍ، وهو "الحيض"، ومعناه السيلان، وهو دم جبلةٍ -أي: تقتضيه الطباع السليمة- يخرج من أقصى رحم المرأة، بعد بلوغها، على سبيل الصحة، من غير سببٍ، في أوقاتٍ معلومةٍ؛ كما قاله العلَّامة الخطيب الشربيني الشافعي في "مغني المحتاج" (1/ 277، ط. دار الكتب العلمية).
وتابع: "وهو مما كتبه الله تعالى على النساء وليس لهن يدٌ فيه؛ فعن ابن عمر رضي الله عنهما، عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، أنَّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لها: «نَاوِلِينِي الْخُمْرَةَ مِنَ الْمَسْجِدِ»، فقالت: إني حائض، فقال: «إِنَّ حَيْضَتَكِ لَيْسَتْ فِي يَدِكِ» رواه مسلم وأصحاب "السنن".
وعن منبوذ المكي أنَّ أمه أخبرته أنها كانت جالسة عند ميمونة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم، إذْ دخل عليها ابن عباس رضي الله عنهما، فقالت: "مَا لِي أَرَاكَ شَعِثًا رَأْسُكَ؟" قال: "أمُّ عمار مُرجِّلتي حائضٌ"، فقالت: "أيْ بُنيَّ، وأين الحيضةُ من اليد؟ لقد كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يدخل على إحدانا وهي متكئةٌ حائضٌ قد علم أنها حائضٌ فيتكئ عليها، فيتلو القرآن وهو متكئٌ عليها، أو يدخل عليها قاعدةً وهي حائضٌ فيتكئ في حجرها، فيتلو القرآن وهو متكئٌ في حجرها، وتقوم وهي حائضٌ فتبسط له الخُمْرَةَ في مُصَلَّاهُ، فيصلِّي عليها في بيتي. أيْ بُنَيّ، وأين الحيضة من اليد؟" رواه عبد الرزاق وابن أبي شيبة في "مصنفيهما"، وأحمد وأبو يعلى في "مسنديهما"، والنسائي في "المجتبى" و"السنن الكبرى"، والطبراني في "الكبير".
وعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فَحِضْتُ، فدخل عليَّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأنا أبكي، فقال: «ما لَكِ، أنَفِسْتِ؟» قلت: نعم، قَالَ: «إِنَّ هَذَا أَمْرٌ كَتَبَهُ اللهُ عَلَى بَنَاتِ آدَمَ، فَاقْضِي مَا يَقْضِي الْحَاجُّ غَيْرَ أَنْ لَا تَطُوفِي بِالْبَيْتِ» متفق عليه.
قال العلَّامة ابن بطَّال في "شرح صحيح البخاري" (1/ 411، ط. دار الرشد): [هذا الحديث يدلُّ على أنَّ الحيض مكتوب على بنات آدم فمن بعدهن من البنات؛ كما قال صلى الله عليه وآله وسلم، وهو من أصل خلقتهن الذى فيه صلاحُهُنَّ، قال الله تعالى في سيدنا زكريا عليه السلام: ﴿فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ﴾ [الأنبياء: 90]. قال أهل التأويل: يعنى ردَّ الله إليها حيضها لتحمل، وهو من حكمة الباري الذى جعله سببًا للنسل؛ ألا ترى أنَّ المرأة إذا ارتفع حيضها لم تحمل، هذه عادةٌ لا تنخرم] اهـ.
والشرع لَمّا منع المرأة الحائض من أداء بعض العبادات أثناء الحيض جوَّز لها الذكر وقراءة القرآن في بعض الحالات مما هو موضع تفصيلٍ عند الفقهاء، وجوَّز لها المرور في المسجد، ولم يأمر بمنعها من حضور مواطن الذكر والدعاء؛ بل أمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم بإحضار الحُيَّض صلاةَ العيدين حتى يشهَدْنَ الخير ودعوة المسلمين؛ كما في حديث أم عطية رضي الله عنها في "الصحيحين". زاد البخاري عن حفصة بنت سيرين: فقلتُ: أَلْحَائض؟ فقالت: "أَوَلَيْسَ تَشهدُ عرفةَ، وتَشهد كذا وتَشهد كذا؟"، وزاد مسلم: "الْحُيَّضُ يَخْرُجْنَ فَيَكُنَّ خَلْفَ النَّاسِ، يُكَبِّرْنَ مَعَ النَّاسِ".
والمرأة لم تنجُس بهذا الحدث العارض؛ بل النجاسة تكون في الخارج منها وهو الدم وحده، وقد بيَّن صلى الله عليه وآله وسلم ذلك بقوله: «إِنَّ المُؤْمِنَ لَا يَنْجُسُ» متفق عليه.
قال العلَّامة ابن بطَّال في "شرح البخاري" (10/ 547): [وصف المؤمن بالنجاسة إنما هو إخبارٌ عن حال مباشرة الصلاة، ونقض غسله ووضوئه، ألا ترى سماع عائشة رضي الله عنها قراءة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وهي حائضٌ، والسماع عملٌ من أعمال المؤمنين مدخورٌ لهم به الحسنات ورفع الدرجات] اهـ.
كما أن الشرع لَمّا حرَّم على الرجل جماع امرأته في حال الحيض لم يأمره باجتنابها، بل أباح له الاستمتاع بها فيما عدا بين السرة والركبة.
ومما نص الفقهاء على جوازه للمرأة الحائض: حضورُها غسلَ الميت وتكفينه؛ فإن مذهب جمهور الفقهاء أنه يجوز للمرأة الحائض أن تحضر احتضار الميت وتغسيله وتكفينه وتجهيزه، بل إن منهم من نصَّ على جواز مباشرتها لذلك:
فقد روى ابن أبي شيبة في "المُصنِّف" عن علقمة، أنَّه جاءته امرأة، فقالت: إني أعالج مريضًا، فأقوم عليه وأنا حائض؟ فقال: "نعم، فإذا حضر فاجتنبي رأسه". وعن الحسن: "أنه كان لا يرى بأسًا أن تحضر الحائض الميت". وعن عطاء قال: "لا بأس أن يغسل الميتَ الحائضُ والجنبُ".
وروى أبو محمد الرامَهُرْمُزِي بِإِسْنَادٍ له: أَن امْرَأَةً وقفت على مجلسٍ فيه يحيى بن معين وأبو خيثمة وخلف بن سالم في جماعة يتذاكرون الحديث، فسألتهم عن الحائض تغسل الموتى، وكانت غاسلة، فلم يجبها أحد منهم، وجعل ينظر بعضهم إلى بعض، فأقبل أبو ثور فقالوا لها: عليك بهذا المقبل، فالتفتت إليه فسألته، فقال: نعم، تغسل الميت لحديث عائشة رضي الله عنها، فإذا فعلت هذا برأس الحي فرأس الميت أولى فقالوا: نعم، رواه فلان، وحدثنا فلان. فقالت المرأة: فأين كنتم إلى الآن؟ ذكره ابن الجوزي في "كشف المشكل" (4/ 288، ط. دار الوطن).
قال الحافظ ابن رجب الحنبلي في "فتح الباري" (2/ 16، ط. مكتبة الغرباء الأثرية): [واستدل جماعة مِن الفقهاء بترجيل الحائض رأس الحي وغسله على جواز غسلها للميت، مِنهُم: أبو ثور، وله في ذَلِكَ حكاية معروفة، إذ سئل عَن هَذهِ المسألة جماعة مِن أهل الحديث فلم يهتدوا للجواب، فأجاب أبو ثور بالجواز، واستدل بهذا الحديث، وبحديث: «إِنَّ حَيْضَتَكِ لَيْسَتْ فِي يَدِكِ». وحكي عَن أحمد نظير هَذهِ الحكاية بإسنادٍ فيهِ بعض مِن لا يُعرف.
وممَّن رخص في تغسيل الحائض والجنب للميت: عطاء والثوري.
ورخص الحسن للجنب أن يغسل الميت، وحكى الإمام أحمد عَنهُ، أنَّهُ قالَ في الحائض: لا تغسل الميت، وعن علقمة أنَّهُ قالَ: تغسله.
وفي "كِتابِ عبد الرزاق" عَن علقمة: أن الحائض لا تغسل الميت.
واختلفت الرواية عَن أحمد فيهِ، فروي عَنهُ أنَّهُ قالَ: لا بأس بذلك. وروي عَنهُ أنَّهُ رخص دونَ الحائض إلا للضرورة. وقد تقدم عَنهُ رواية أخرى بالرخصة للحائض مطلقًا، وأنَّ في إسنادها نظرًا. 
وكره علقمة والنخعي والثوري وأحمد أن يحضر الجنب والحائض عند الميت عند خروج روحه؛ لما روي مِن امتناع الملائكة مِن دخول البيت الذِي فيهِ الجنب.
وفي الجملة: فبدنُ الحائض طاهرٌ وعرقُها وسؤرُها؛ كالجنب، وحكى الإجماعَ على ذَلِكَ غيرُ واحدٍ مِن العلماء] اهـ.
وبهذا جاءت عبارات الفقهاء أصحاب المذاهب المُتَّبعة:
قال العلَّامة ابن نُجَيم الحنفي في "البحر الرائق" (2/ 184، ط. دار الكتاب الإسلامي): [ولا يمتنع حضور الجنب والحائض وقت الاحتضار] اهـ.
وقال العلَّامة ابن رشد المالكي في "البيان والتحصيل" (2/ 209، ط. دار الغرب الإسلامي): [مسألة: قال مالك: لا أُحب للجنب أن يُغسل الميت حتى يغتسل؛ لأن أمرَه يسير، ولا بأس بالحائض أن تُغَسِّلَ الميت] اهـ.
وقال الإمام النووي الشافعي في "المجموع" (5/ 187، ط. دار الفكر): [يجوز للجنب والحائض غسل الميت بلا كراهة، وكرههما الحسن وابن سيرين، وكره مالك الجُنب، دليلنا: أنهما طاهران كغيرهما] اهـ.
وقال الإمام ابن قدامة الحنبلي في "المُغني" (2/ 236، ط. مكتبة القاهرة): [ولا نعلم بينهم اختلافًا في صحة تغسيلهما وتغميضهما له، ولكن الأولى أن يكون المتولي لأموره في تغميضه وتغسيله طاهرًا؛ لأنه أكمل وأحسن] اهـ.
غير أنَّ بعض العلماء كرهوا حضور الحائضِ غسلَ الميت وتكفينَه، ووجهُ ذلك عندهم: ما ورد في الحديث من أن الملائكة لا تقرب الجنب، وجاء ذكر الحائض في بعض الروايات:
فعن عبد الله بن نُجَيٍّ، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم: «لَا تَدْخُلُ الْمَلائِكَةُ بَيْتًا فِيهِ صُورَةٌ وَلا كَلْبٌ وَلا جُنُبٌ» رواه أَبُو دَاوُد الطيالسي وأحمد والبزار وأبو يعلى في "مسانيدهم"، والدارميُّ وأبو داود والنسائي وابن ماجه في "سننهم"، وابن حبَّان في "الصحيح"، والحاكم في "المُستدرك"، والبيهقي في "السنن الكبرى".
وعن عمّار بن ياسر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِنَّ الْمَلَائِكَةَ لَا تَحْضُرُ جِنَازَةَ الْكَافِرِ بِخَيْرٍ، وَلَا الْمُتَضَمِّخَ بِالزَّعْفَرَانِ، وَلَا الْجُنُبَ»، ورخَّص للجنب إذا أراد أن يأكل أو ينام أن يتوضأ. أخرجه عبد الرزاق وابن أبي شيبة في "مصنفيهما"، وأبو داود الطيالسي وأحمد والبزار وأبو يعلى في "مسانيدهم"، وأبو داود في "السنن"، والترمذي في "الجامع" مختصرًا وصححه. وفي رواية لأبي داود: «وَالْجُنُبُ، إِلَّا أَنْ يَتَوَضَّأَ»، وفي رواية عند البزار عن ابن بريدة عن أبيه مرفوعًا: «وَالْحَائِضُ، أَوِ الْجُنُبُ».
وعن ميمونة بنت سعد رضي الله عنها مولاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم قالت: قلت: يا رسول الله هل يرقد الجنُبُ؟ قال: «مَا أُحِبُّ أَنْ يَرْقُدَ وَهُوَ جُنُبٌ حَتَّى يَتَوَضَّأَ وَيُحْسِنَ وُضُوءَهُ، وَإِنِّي أَخْشَى أَنْ يُتَوَفَّى فَلَا يَحْضُرهُ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَامُ» رواه الطبراني في "المعجم الكبير". قال الحافظ السيوطي في "تنوير الحوالك" (1/ 53، ط. المكتبة التجارية): إسناده لا بأس به.
قال العلَّامة الزرقاني المالكي في "شرح مختصر خليل" (2/ 167، ط. دار الكتب العلمية): [(و) نُدِبَ (تجنُّب)؛ أي: بُعْد (حائض وجنب له) عن البيت الذي هو فيه -المازري-؛ لأنَّ الملائكة لا تدخل بيتًا فيه جُنُبٌ أو حائضٌ، والظاهر: أنَّ النُفَساء كالحائض] اهـ.
وقال العلَّامة الدردير المالكي في "الشرح الكبير" (1/ 414، ط. دار الفكر): [(و) ندب (تجنب حائض) ونفساء (وجنب له): لأجل الملائكة] اهـ.
وقال العلَّامة الخطيب الشربيني الشافعي في "مغني المحتاج" (2/ 6، ط. دار الكتب العلمية): [(قوله: قيل ويحرم إلخ) عبارة "المغني" ويكره للحائض أن تحضر المحتضر وهو بالنزع؛ لِمَا وردَ أنَّ الملائكة لا تدخل بيتًا فيه كلبٌ ولا صورةٌ ولا جنبٌ، ويُؤخَذُ مِن ذلك: أنَّ الكلبَ والصورة وغير الحائض -ممَّن وجبَ عليه الغسلُ- مثلُها] اهـ.
ومن الشافعية من قال بالتحريم؛ قال العلَّامة الدَّميري الشافعي في "النجم الوهَّاج" (1/ 493، ط. دار المنهاج): [وفي "الرونق" و"اللباب": يحرم عليها -أي الحائض- حضور المحتضر، فإن كان لأجل حضور الملائكة ليكن الجنب كذلك؛ لما تقدم أنَّ الملائكة لا تدخل بيتًا فيه جنب] اهـ.
غير أن القول بالحرمة هنا غير معتمدٍ عند الشافعية، بل ضعَّفه فقهاء المذهب، والمعتمد عندهم جواز حضور الحائض والجنب غسل الميت بلا كراهة؛ كما سبق في كلام الإمام النووي.
قال العلَّامة ابن حجر الهيتمي الشافعي في "تُحفة المُحتاج" (3/ 184، ط. المكتبة التجارية الكبرى): [(ويغسل الجنب والحائض) ومثلهما النفساء (الميت بلا كراهة)؛ لأنهما طاهران، وفيه تضعيفٌ لِمَا قاله المحاملي من حرمة حضورهما عند المحتضر، وَوَجهٌ بِمَنعِهِمَا لملائكة الرحمة لما في الخبر الصحيح: «أَنَّ الْمَلَائِكَةَ لَا تَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ جُنُبٌ»؛ إذ لو نظر لذلك لحرم تغسِيلُهُمَا له أيضًا، ولا قائل به، وَتَوَهُّمُ فَرْقٍ بَيْنَ الْمُحْتَضَرِ وَالْمَيِّتِ لا يُجدي؛ لاحتياج كُلٍّ إلى حضور ملائكة الرحمة] اهـ.
والتحقيق أن المقصود في هذه الأحاديث بالجنب والحائض اللَّذَيْنِ لا تحضرهما الملائكة: من ترك الغسل تهاونًا فيه، لا كل جنب أو حائض:
قال العلَّامة الطيبي في "شرح المشكاة" (3/ 821، ط. مكتبة الباز): [وأما امتناعهم عن البيت الذي فيه الجنب: فلأنه ممنوع عن معظم العبادات، والمراد به الجنب الذي يتهاون في الغسل، ويؤخِّرُهُ حتى يمر عليه وقت الصلاة، ويجعل ذلك دأبًا وعادةً له، فإنه مستخِّفٌ بالشرع، متساهلٌ في الدين، لا أي جنب كان؛ لما ثبت من تأخيره صلى الله عليه وآله وسلم غسل الجنابة من موجبه زمانًا، فإنه صلى الله عليه وآله وسلم كان يطوف على نسائه بغسلٍ واحدٍ، وكان ينامُ بالليل وهو جُنُب] اهـ.
وقال العلامة المناوي في "التيسير شرح الجامع الصغير" (1/ 478، ط. مكتبة الإمام الشافعي): [والمراد بالحائض والنفساء: من انقطع دمه منهما وأمكنه الغسل فلم يغتسل] اهـ.
وأمَّا من لم يتساهل في الغسل: فتركه حضورَ غسل الميت محمول على الأولوية، فإذا كان لحضوره حاجة فلا كراهة؛ إذ المقرر في قواعد الفقه أنَّ الكراهة تزول لأدنى حاجة.
قال العلَّامة الطحطاوي الحنفي في "حاشيته على مراقي الفلاح" (ص: 563، ط. دار الكتب العلمية): [إخراجهم على سبيل الأولوية إذا كان عن حضورهم غِنًى، فلا ينافي ما ذكره الكاكي من أنه لا يمتنع حضور الجنب والحائض وقت الاحتضار، ووجه عدم الإخراج أنه قد لا يمكن الإخراج للشفقة أو للاحتياج إليهن] اهـ.
وعلى ذلك: فإن حضور الحائض غسلَ الميت جائز عند جماهير الفقهاء، والكراهة محمولة على من تترك الغسل تهاونًا فيه وتضييعًا للفرائض، ومع ذلك فإن الكراهة تزول عند الاحتياج لحضورها أو الوصية بذلك؛ لِمَا تقرر في قواعد الفقه من أن الكراهة تزول لأدنى حاجة. هذا كله مع مراعاة أن الكلام في حضور الحائض الغسلَ لا في تغسيلها الميت، ومع مراعاة غض البصر عن العورات.
وبناء على ذلك وفي واقعة السؤال: فيجوز للحائض المحرم أن تحضر غسلَ الميت وتكفينَه، ويتأكد الجواز إذا أوصى المتوفى بذلك.
والله سبحانه وتعالى أعلم.

المصدر: دار الإفتاء المصرية

موضوعات ذات صلة