Advertisements

الجمع بين نيتي الأضحية والعقيقة في ذبيحة واحدة؟

الخميس، 25 يوليه 2019 01:00 م
720182910352470594462

إذا اجتمعت الأضحية والعقيقة، فأراد شخصٌ أن يعقَ عن ولده يوم عيد الأضحى، أو في أيام التشريق، فهل تجزئ الأضحية عن العقيقة ؟
الجواب:
اختلف الفقهاء في هذه المسألة على قولين :
القول الأول: لا تجزئ الأضحية عن العقيقة. وهو مذهب المالكية والشافعية، ورواية عن الإمام أحمد رحمهم الله .
ودليلهم: أن كلاً منهما – أي : العقيقة والأضحية – مقصود لذاته فلم تجزئ إحداهما عن الأخرى، ولأن كل واحدة منهما لها سبب مختلف عن الآخر، فلا تقوم إحداهما عن الأخرى، كدم التمتع ودم الفدية.
القول الثاني : تجزئ الأضحية عن العقيقة . وهو رواية عن الإمام أحمد، وهو مذهب الأحناف، وبه قال الحسن البصري ومحمد بن سيرين وقتـادة رحمهم الله.
ودليلهم: أن المقصود منهما التقرب إلى الله بالذبح، فدخلت إحداهما في الأخرى، كما أن تحية المسجد تدخل في صلاة الفريضة لمن دخل المسجد .
لكن الحاصل: أنه إذا ذبح الأضحية عن أُضحية نواها وعن العقيقة كفى"
(المصدر: سؤال وجواب)

اضافة تعليق