مصطفى محمود: حياتي لأجل أكل العيش لا معنى لها