دعاء يوم الجمعة.. لا يرد

الجمعة، 14 سبتمبر 2018 10:31 ص
دعاء يوم الجمعة


قال تعالى: «وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ». [سورة غافر: الآية 60]، للدعاء فضل عظيم، فهو العبادة ذاتها كما قال النبي الأكرم صلى الله عليم وسلم، وقال أيضًا: "ليس هناك شيئ أكرم على الله تعالى من الدعاء".

ولقد اختص الله عز وجل، الجمعة بالأفضلية على سائر الأيام، والدعاء فيه ليس كمثله من بقية الأيام، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "يوم الجمعة ثنتا عشر ساعة، منها ساعة لا يوجد عبد مسلم يسأل الله فيها شيئا إلا أتاه الله إياه، فالتمسوها آخر ساعة بعد العصر".

والأحاديث النبوية وتفسيراتها الدالة على فضل الدعاء يوم الجمعة كثيرة وعديدة، ومنها، قول ابن عباس رضي الله عنه: "الساعة التي تذكر يوم الجمعة، مابين صلاة العصر إلى غروب الشمس"، وكان سعيد بن جبير إذا صلى العصر لم يكلم أحدًا حتى تغرب الشمس.
وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "خير أيامكم يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه أهبط، وفيه تيب عليه، وفيه مات، وفيه تقوم الساعة، وفيه ساعة لا يصادفها عبد مؤمن قائمًا يصلي يسأل الله حاجة إلا أعطاه إياها".

ففي يوم الجمعة ساعة لا ترد فيها دعوة إلى الله سبحانه وتعالى، وقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم بيده يقللها، أي: أنها ساعة غير طويلة، لكن لا ترد فيها دعوة أبدًا.

وكل الأوقات في يوم الجمعة ترجى فيها إجابة الدعاء، لكن أرجاها ما بين جلوس الإمام على المنبر إلى أن تقضي الصلاة وما بين صلاة العصر إلى غروب الشمس، وبقية ساعات الجمعة ترجى فيها هذه الإجابة لعموم بعض الأحاديث الواردة في ذلك.

اضافة تعليق