أخبار

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 70 ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

أنا أب منفصل كرست حياتي لأولاد فوضويين غير مسؤولين.. ما الحل؟

بقلم | ناهد | الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 09:37 م
مشكلتي أنني أب  منفصل عن زوجتى من 18 سنة وأصبح أولادي وهم ولدين شباب في الجامعة ولكنهم حتى الآن لا يقومون بترتيب فراشهم ولا غسيل أطباقهم ولا أي شيء من ضروريات النظافة والترتيب في البيت، فملابسهم مبعثرة وغير نظيفة وكتبهم وأدواتهم الدراسية مهترئة ومهملة معظم الوقت، ويتناولون طعامهم بكل أريحية على السرير، أكاد أعيش في مهزلة أنهم أصبحوا كبار ولازالوا كالأطفال بكل هذا الإهمال وأنا تعبت في حياتي معهم كأب ولم أتزوج وأفنيت عمري ولا يفعل من الرجال هذا أبدًا، كنت أدللهم في بداية انفصالي عن أمهم مراعاة للوضع  ولتعويضهم عن فقد أسرتهم، والآن لا ادري كيف أتعامل معهم فقد جربت كل شيء ولم ينفع، معاملة قاسية وعكسها وصداقة وصوت هاديء وضرب كله لم يجدي، ماذا أفعل معهم وهم لا يتحملون المسئولية ولا يشعرون بي بهذا الشكل المزري؟

الرد:
ما أراه يا عزيزي الأب الحائر أن المشكلة ليست في أن أولادك لا يشعرون بالمسئولية وتعودوا التدليل وقيامك عنهم بكل شيء وتضحيتك لأجلهم، ولكن المشكلة أنك على الرغم من ذلك كله لا توجد بينك وبينهم علاقة حقيقية، فكل ما ذكرته من أمور البيت وشؤون النظافة والنظام البيتية ليست " علاقة " ، فلو أن هناك علاقة صحية وعميقة وسوية تربطك بهم لفعلوا بدون " طلب " ولا إلحاح ولا عتاب ولا أي شيء، هنا مكمن المشكلة الحقيقية وهنا الحل.
نخطيء نحن الآباء والأمهات عندما نختزل العلاقات مع أبنائنا في هذا، إن علاقة تقوم على حقائق ومعلومات وطلبات هي يا عزيزي علاقة سطحية سواء كانت زوجية أو والدية، ولو كنت صادقتهم بالفعل ليس لأجل شيء وإنما لأنهم مراهقين محتاجون لمن يمسك بيديهم في وسط التخبط والتيه وبنيت علاقتك معهم على الحب والقبول غير المشروط، وشاركتهم اهتماماتهم وسمعت فضفضتهم بدون اتهام ولا تأنيب ولا لوم ولا عتاب لكانت بينكم علاقة قوية صحية لا تحتاج منك لكل هذا الأسى الذي تعانيه.
أعتقد لو سألتك عن أهم سمات أحد أبنائك أو مشكلاته الشخصية أو همومه أو طبيعته النفسية لما وجدت لديك اجابة شافية كأب وصديق كما تقول !!
ما المطلوب  الآن باختصار إذا؟!
المطلوب هو " الإقتراب " الحقيقي من أولادك، الصبر وبذل الجهد والوقت ، التفهم، الإتزان، فلا صرامة في أمور النظام والنظافة ولا تسيب، المطلوب هو " علاقة عميقة قوية صحية " تقوم على القبول والمشاركة والإحترام المتبادل، واستعن بالله ولا تعجز.

موضوعات ذات صلة