أهلي يؤذونني فهل أترك العيش معهم ؟

الأربعاء، 10 أكتوبر 2018 07:03 م
ث


أنا فتاة عمري 22 سنة ومشكلتي أن أهلي مؤذيين، فعلى الرغم من أبي مهندس ومثقف إلا أنه يضربني بـ " خرطوم مياه" إذا ما انفعل بسبب نقاش معي، وهو عنيف معظم الوقت لفظيًا وجسديًا، ووالدتي أيضًا تؤذيني بالكلام فهي تقول أنني "عنست " وتنتظر اليوم الذي أغادر فيه البيت،  وتجلب لي عرسان بواسطة معارفها وكلهم لا يروقون لي، أنا أعمل الآن في مدرسة بعد تخرجي ولا أحب العودة للبيت ولا يوم إجازتي الأسبوعية لتواجدي معهم، أصبحت أؤذي نفسي وأجرح يداي كلما تضايقت منهم وشعرت بضغط عصبي وأفكر في تركهم فما الحل ؟
الرد:
قولًا واحدًا يا عزيزتي اعتزلي "من"  و"ما " يؤذيك،  نعم اعتزلي الأشخاص والأماكن التى ترديك وتلقي بنفسك في هاوية المرض النفسي والجسدي، وعندما جعل الله لنا " أهل " فهم هنا لأداء مهمة ووظيفة وليس من بينها بل ليست هي " الإيذاء " الذي تتعرضين له.
وماذا عن " بر " الوالدين، سؤال مهم واجابته أنه ليس معنى الإعتزال العقوق، كما أنه ليس من مقتضيات البر تحميل النفس فوق الإستطاعة، وقبول الأذى لأنه من الأبوين، فوصولك لمرحلة ايذاء نفسك يا عزيزتي يعني أنك بحاجة لزيارة مختص نفسي، لا لشيء إلا لأنك نزلت لإغاثة غريق " والديك " وأنت لا تعرفين العوم من الأساس، نزلت لإنقاذ غرقى فغرقت، وكان من الأولى أن ينقذهم من يعرف العوم " مختص " وليس أنت !!
فكرى في طريقة للإعتزال وأنت معهم، اعتزال شعورى في الأساس، وإن لم يجد ذلك فابحثي عن اعتزال كامل كأن تنقلين اقامتك مع أحد أقاربك إن أمكن " عم، خال، خالة، عمة ، جد، جدة ، إخوات .. إلخ " المهم أن يكون انتقالك لمكان آمن عليك جسديًا ونفسيًا، ولابد حتمًا من مراجعتك طبيب نفسي واستعيني بالله ولا تعجزي.

اضافة تعليق