متفوقة ولا أحب الجلوس للمذاكرة فترات طويلة.. ما الحل؟

الخميس، 08 نوفمبر 2018 10:00 م
920185185732754040169

أنا في سنة تعليمية حرجة، وهي الثانوية العامة ومشكلتي أنني تعودت على التفوق وكنت من الأوائل على محافظتي في الإعدادية، والجميع يعتقد أنني لا أفارق الكتب وأمكث ساعات طويلة لأذاكر والحقيقة أنني لا أستطيع الجلوس  أمام الكتاب أكثر من 25 دقيقة، وسريعًا ما أشعر بالملل، والآن أشعر بالقلق أن يؤثر ذلك على تحصيلي واستمرار تفوقي في الثانوية العامة، ماذا أفعل؟
الرد
ما تشكين منه يا عزيزتي هو نعمة كبرى من الله، فأنت لديك قدرات عقلية تمكنك من تحقيق تفوق بدون كثير مكث مع الكتب، فهذا جيد.
أما شكواك من الملل فعلاجه أن تدخلي نفسك في ما يسمى بـ " دورة التحفيز بالتمييز "، أي تحديد مهمة ووقت لإنجازها وتنجحي في ذلك فتسعدي بنجاحك، وتتحفزي لمهمة تليها وهكذا، حتى يقترن لديك الإنجاز بمشاعر إيجابية تحصلين عليها،
وهكذا حتى لا تتركي المذاكرة بسبب الشعور بالملل، وأن يكون لك فترات راحة تتخلل المذاكرة ترفهين فيها عن نفسك بما تحبين مشاهدته أو سماعه أو لعبه، فالاتزان في حياتك يا عزيزتي ما بين المذاكرة وممارسة أنشطة عديدة في الحياة إلى جوارها سيبعد شبح الملل منها عنك، ويساعدك على الإقبال عليها بنشاط، وطاقة ايجابية.

اضافة تعليق