اتق الله.. أولادك ليسوا بكارت ضغط على طليقتك

الجمعة، 23 نوفمبر 2018 03:30 م
اتق الله


يستغل بعض الأزواج، الأولاد كورقة ضغط على زوجاتهم بعد الانفصال عنهم، إذ أنهم يعتبرون بعدهم عن أولادهم والهروب من تلبية احتياجاتهم، وسيلة من وسائل الضغط على الأم، ومحاسبتها علي قرار الانفصال، وتتحول كلمة "ابننا" لـ "ابنك"، ما يؤثر على نفسية الطفل بالسلب.


وتقول الدكتور وسام عزت، استشارية نفسية واجتماعية، إن معاقبة الزوجة للزوجة بالأولاد أمر مرفوض تمامًا، فحتى الآن لا أدرك شعور وقدرة الأب على هذا الفعل، كيف له أن يغمض عينيه وأولاده يعانون بحاجة إلى شييء ما، لديهم شعور بالقهر، ولا مبسوطين؟ زعلانين؟ فرحانين؟ مرضى؟، ولا أصحاء؟.


يجب على الأب رعاية الأبناء حتى لو انفصل عن الزوجة، فلا ذنب للأولاد في انفصال الوالدين، وبعدهما عن بعض، فلا تكن سببًا في وجودهم في الحياة وتدمرها في نفس الوقت.

وبالرغم من قناعتي الشخصية بضرورة تيسير الزواج وعدم المغالاة، خصوصا في هذه الأيام، ولكن في ظل وجود مثل هذه الحالات، فإنه يجب وزن البنت بالذهب حرفيا عند زواجها وكتابة مؤخر صداق كبير على الزوج، حتى يفكر ألف مرة قبل الانفصال.

للأسف، كل شيء فينا أصبح مختلاً، وتحولت المودة والرحمة لمقصلة وسكين، وبات السكن والمأوى جهنم حمراء، والأولاد أصبحوا مجرد كارت ضغط.

اضافة تعليق