أخبار

نعيش في علاقات مضطرين لها.. الغربة الحقيقية

هل أصبحنا نصدق كلام مدرائنا.. ونشكك في كلام الله؟!

كوفيد – 19 يقلل أعداد المصابين والوفيات بالإنفلونزا الموسمية

"زواج التجربة"| "الأزهر" و"الإفتاء" يحسمان الجدل

كيف تقوي مناعة أطفالك بصورة طبيعية؟

حلويات على شكل "أعضاء تناسلية".. ماذا قالت دار الإفتاء؟

هل اعتزال الناس لعدم القدرة على التعامل معهم حرام؟

كيف تصفى ذهنك وروحك من تشويش حياتنا المعاصرة؟.. عمرو خالد يجيب

هل تجوز الصدقة الجارية عن شخص حي أم هي خاصةٌ بالميت ؟.. "الإفتاء" تجيب

انتبه لها جيداً.. هذه العلامة قد تشير لإصابتك بفيروس كورونا

"الشعراوي": هكذا تحول السخرية إلى طاقة إيجابية

بقلم | fathy | الاربعاء 28 نوفمبر 2018 - 01:25 م
Advertisements

يقول العلامة الراحل، الشيخ محمد متولي الشعراوي، إنه عندما يتعرض من يفعل الخير للسخرية من صاحب الشر، فإنما ذلك هو رد فعل عن قصور عن الكمال.

وضرب مثالاً بطالب مجتهد مقبل على المذاكرة، فيعمل أقرانه الذين لا يجتهدون مثله، على محاولة إخراجه من حالته هذه، لأنه يثبت قصورهم، وإنهم دونه في شيء، ليكون معهم، لأنهم لا يستطيعون أن يكونوا معه.

مثلما نسمع عن الذين ينحرفون، فيقولون عن صديقهم المستقيم: فلان هذا طشت، جردل، ويظلون يسخرون منه، حتى يكرهوه في الاستقامة، لأنهم لا يستطيعون أن يكونوا مستقيمين مثله.

ولذلك إذا أخذ المستقيم هذه المناعة، فيجب أن يأخذ السخرية من الطائفة المقابلة وقودًا يلهبه بالازدياد فيما يفعل، "مش عارفين يبقوا زيي.. طب والله لأزود"، كلما ازدادوا سخرية، كلما زادت همته، وبعد خمس إلى ست سنوات يتخرج من الجامعة بينما هم "صعاليك".

السخرية والاستهزاء عند الرجل المستقيم يجب أن تكون وقودًا لنهوضه، لا أن تكون مثبطة له، وإذا ما نظرت إلى الذين برعوا حوال العالم ستجدهم هم الذين كان مسخورًا منهم.


موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يقول العلامة الراحل، الشيخ محمد متولي الشعراوي، إنه عندما يتعرض من يفعل الخير للسخرية من صاحب الشر، فإنما ذلك هو رد فعل عن قصور عن الكمال.