10 عبارات مفخخة لا تصلح مع حماتك.. احذريها

الأحد، 02 ديسمبر 2018 06:06 م
820186141913933908837


حقيقي ما يقال في الأمثال عن آثار اللسان السلبية والإيجابية، فجرح الدهر بافعل تبرؤه فيشفى ةلا يلتام ما جرح من اللسان، ما يخرج من اللسان من كلمات جارحة قد يصيب العلاقات في مقتل، لذا وجب التفكير قبل النطق بالكلمات، هكذا يفعل العقلاء.
ولخطورة التراشق بالعبارات، ولسوء تأثير التعليقات والتلميحات غير المناسبة في العلاقات الزوجية ، سواء كان ذلك بين الأزواج أو أهل الزوج والزوجة والعكس، نقدم لك عزيزتي الزوجة هذه السلسلة من العبارات غير المناسبة التى تؤدي إلى سوء العلاقة بين الزوجة وأم الزوج وصولًا لتدميرها لتتجنبها الزوجات حاصة حديثات العهد بالزواج:

- "ابنك غير متعاون وفوضوي  لأنك دلعتيه "
هذه عبارة مسيئة للزوج ووالدته ولن تحل مشكلتك عزيزتي الزوجة التي تعانين منها مع زوجك فلا داع لها، اجتهدي في تعديل أيًا من هذه السلوكيات المزعجة مع زوجك فقط، بينك وبينه بلطف وود، أو امتنعي ولا تعلقي خاصة أمام حماتك.

- "أنا بربي ولادي بطريقتي وليس طريقتك القديمة"
يمكنك فعل ذلك وهو حقك كأم بدون التصريح الجارح، ولو تدخلت حماتك في تربيتك أطفالك فتحلي بالكياسة قدر المستطاع، دع الخطأ وغير المناسب واستفيدي من الصحيح وأشعريها بأنك تتفقين معها وإن لم تتفقي.

-  " لا عندي مش محتاجة "
هذه عبارة غير مقبولة للرد على هدية أو شيء جلبته حماتك لبيتك أو لك أو للأولاد، بدلًا من ذلك قدمي الشكر والإمتنان، ثم تصرفي فيما قدمته بحسب احتياجك.

- " مامتك مش هتشوف ولادي تاني"
عبارة تنم عن تصرف متهور وأحمق أكثر منه حكيم، فالأولاد لا ينبغي أن يكونوا كبش فداء ووسيلة انتقام في الأسر السوية، ولا ينبغي الجور على حقوقهم في علاقات مستقرة وسوية مع جداتهم وجدودهم وأخوالهم وأعمامهم.

- " هو ابنك كان كده ده بقي أحسن بكتير بعد الجواز"
مهما يكن دورك في تحسين وضع الزوج أو حياته، فهذه هو المطلوب ولا ينبغي الحديث به هكذا وسط أسرته، دعيهم هم يتحدثوا عن أثرك الطيب عليه وليس أنت.

-  " أكلك صعب على معدتي "،" طريقتك في ترتيب البيت لا تعجبني"
كل هذه العبارات والتي على شاكلتها لا ينبغي التصريح بها هكذا مع الحماة، وأسلم الطرق هو التورية والتعريض إن لم يكن يعجبك تلك الأمور في حماتك، مع ابداء الإحترام والتقدير لطرقها في ادارة البيت والحياة واحتراف اختلافها عنك فهذا طبيعي.

- " ابنك بيحب الستات " والعكس " ابنك بيموت فيّ"
الأولى تشعر حماتك أنك تعيبين أخلاق ابنها، والثانية تثير غيرتها، فلا داع لمثل هذه العبارات، لا تسرفي في مدح زوجك ولا ذمه أمام والدته.

- " في بيت بابا كنا بنجيب كذا وبنعمل كذا كانت أيام العز "
يحسن بك ألا تتحدثي عن حياتك السابقة خاصة لو كانت هناك فروق مادية، سواء كانت حياتك السابقة تتعلق ببيت والدك، زواج سابق، خطوبة سابقة، كل هذه الأحاديث سلبية وغير بناءة، وقد تعطي انطباع أنك تزدرين حياتك مع زوجك.

- " جبته بفلوسي "
لا تتحدثي عن شئونك المالية مع حماتك البتة، سلبًا أو ايجابًا، ما تجلبينه لبيتك من مالك تؤجرين عليه، وهي اتفاقات خاصة في ادارة البيت مع زوجك فلا تقحمي حماتك في شئون بيتك الخاصة.

- " مامتك بتحب ولاد أختك أكثر من ولادنا"
ربما لا يفهم زوجك هذه العبارة إلا على أنك تغيرين صدره على والدته وأخته، والأسوأ أن تقوليها مباشرة لحماتك، فربما كان احساس غير صحيح، أو أنها تعبر مع كل ابن وأولاده عن حبها بطريقة مختلفة، ولو أنه يضايقك فابحثي عن طرق تعزز علاقة حماتك بأولادك وتحببهم في بعضهم البعض فربما كنت أنت السبب أو ربما هناك سبب خفي يعود لحماتك وربما كان خيرًا لك ولأولادك.

اضافة تعليق