تعرف على أنواع الخوف وكيفية العلاج منه

الثلاثاء، 25 ديسمبر 2018 12:38 م
تعرف علي أنواع الخوف وكيفية العلاج منه


يسعى الإنسان لتحقيق أهدافه باستمرار، ويحاول جاهدًا التغلب على العقبات التي يواجهها مهما كانت، وقد تكون عقبات اجتماعية وبيئية أو نفسية، وفي كل الأحوال يجب فهما جيدًا ودراستها للتغلب عليها والعيش بسلام طمأنينة.


ويقول الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وعلاج السلوك:

الله يخلق الإنسان، وهو يعاني من الخوف الغريزي من الصوت العالي والضوضاء والسقوط من الأماكن المرتفعة، وما دون ذلك فهو إما خوف وهمي مكتسب أو خوف مرضي.


والخوف الوهمي المكتسب هو ذلك الخوف الذي يشعر به الفرد نتيجة مروره بمراحل عمرية مختلفة، بداية من الطفولة والمراهقة والشباب واكتساب خبرات حياتية سلبية خلالها، فيزيد شعور الخوف من شيء معين، مثل الخوف من الفشل وذلك بسبب:


 -  المرور بتجربة فاشلة فيها

-بسبب تجارب من حولنا وفشلهم فيها

-سماع كلام سلبي ممن حولنا


ولحل هذه المشكلة يجب عليك عزيزي:

- أن تبتعد عن كل الناس السلبية في حياتك انهي علاقتك بهم تمامًا

- توقف عن الكلام السلبي الذي تردده بينك وبين نفسك الذي يبرمج عقلك اللاواعي

- خاطب المثقفين بما يساعدك لتحقيق أحلامك

- كن مؤهلًا لتحقيق أحلامك

- ضع خطة مدروسة لتحقيق أهدافك

- اعتمد عن نفسك في كل شيء

- ما تخاف فعله افعله، واكسر المخاوف بالمخاوف


والخوف المرضي هو خوف وهمي مكتسب، ولكن إذ زاد عن الحد أصبح هوسًا ومرضً، وأفضل علاج لهذا النوع من الخوف هو استشارة الطبيب المختص ووضع خطة علاجية متكاملة.


اضافة تعليق