5خطوات حتى لا يضر طموحك بحياتك الزوجية

الخميس، 27 ديسمبر 2018 10:01 م
ayyamsyria.net_2017-03-22_09-08-10


المرأة الطموحة غالبًا ما تشعر بأن طموحها المهني سيدمر حياتها الزوجية وأنه عليها أن تختار بينهما، وهذه الإرشادات يمكنها سيدتي أن تحقق بعضًا من الإتزان الذي تحتاجين إليه، حتى لا يكون الطموح عائقًا في حياتك العاطفية والزوجية :

- قللي توقعاتك
حاولي التعامل مع واقع أن زوجك مختلف عنك في درجة الطموح، احترمي طاقته، وقدري نقاط قوته بدلًا من البحث عن نقاط الضعف.

 - استفيدي من مميزاته
لو كان زوجك كسولًا، أنانيًا، ابحثي عن نصف الكوب الممتلئ في صفاته الأخرى، وتعاملى مع طبيعته ببساطة، واستفيدي من ذلك.

- اهتمي به
مهما يكن طموحك ونجاحك المهني،  اهتمي بزوجك، اشعريه أنه أهم جزء في حياتك، ووقتك، وعطائك، فإشباع هذا الإحتياج لديه ضرورة لصحة العلاقة بينكما.

- لا تقللي من أهميته
إن كان زوجك ليس بمقدار طموحك، فلا تقللي من شأنه، واعلمي أنه في النهاية رجل البيت، ولابد من اشعاره بذلك، بتقديره واحترام رأيه واهتماماته، وأنه لابد من تحفيزه و تشجيعه حتى على الأفعال الصغيرة التي يقوم بها.

- حافظي على التزاماتك الأسرية
نجاح بيتك عزيزتي الزوجة الطموحة، هو صمام أمان لإستمرار نجاحك المهني، واتزان حياتك، والرضى عن نفسك والتصالح معها، فنجاح الحياة الشخصية لا يقل أهمية عن النجاح المهني، فاجتهدي في ذلك.

اضافة تعليق