أخبار

شاب لـ" عمرو خالد”: عندي خوف شديد وانزعاج من المستقبل.. كيف أتعامل مع ذلك؟

من شرب الماء إلى كتم النفس.. أشهر 3 خرافات عن فيروس كورونا

وصفها الله عزوجل لنبيه المصطفى .. عندما يضيق صدرك استمع إلى هذه الآيات

عمرو خالد يكشف: سر من أسرار شهر شعبان.. "أصدق بنيتك ليغير الله حالك"

حكم تغسيل وتكفين المَيت المصاب بفيروس كورونا.. "الأزهر للفتوى" يجيب

معركة الحصيد في 10 شعبان.. سيف الله المسلول يخطط لانتصار ساحق للمسلمين بقيادة القعقاع على الفرس

بصوت عمرو خالد.. دعاء ذهبي يملأ قلبك بحلاوة الإيمان

يكشفها عمرو خالد.. 7 خطوات ذهبية تقربك إلى الله وتزيد إيمانك

ماذا قال سيد الزهاد بشر الحافي عن حلاوة الآخرة ؟

نصيحة النبي لشاب يريد الزواج من فتاة تمارس الرذيلة

علمتني الحياة.. "الطيبون لا يموتون.. لأنهم أحياء دائمًا في القلوب"

عبدالله بن الزبير ..فارس قريش ..هكذا ألحق بحيلة ماكرة الهزيمة بجيش الروم والبربر

تونس تطلق روبوتات في الشوارع لتعقب المصابين بكورونا والخارقين لحظر التجول

هذا ما ورد عن النبي في إحياء ليلة لنصف من شعبان.. و فضل الدعاء فيها

عمرو خالد يكشف: الدواء السحري للإحساس بالرضا في الحياة

فيروس كورونا يظل في جسم المريض لسنوات ..ما مدى صحة هذه المعلومة؟

اطلبوا من الله وألحوا بهذا الطريقة .. وستتحقق بها الأمنيات

هذه هي الحكمة من اختبار الله لعباده (الشعراوي)

فقدت حماسك؟.. كيف تستعيد الحافز مجددا بهذه القصة الرائعة؟

البكاء وسيلة الطفل للتعبير عن مطالبه.. كيف تتعامل الأم معه؟

حيلة شرعية من خليل الرحمن تحوّلت إلى سنة نبوية

وباء أشرس من "كورونا".. قتل 100 مليون إنسان

في زمن "كورونا".. طبيب قتل أو أصاب شخصًا خطأ فهل عليه دية؟

لو أطبقت السماء على الأرض.. ثق في الله

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك تدعو بهذا الدعاء كل صباح للحفظ من كل سوء

عائدة من "العزل".. طبيبة تكشف عن تجربتها مع الإصابة بـ"كورونا"

هذا وقت رد المظالم فتحللوا منها

لماذا ترفعون أصواتكم بالدعاء؟.. إنكم "لا تدعون أصم ولا بعيدًا"

الطلاق في "زمن كورونا": زوجتي نكدية ولا تكف عن افتعال المشاكل

هل تمثل "البلازما" طوق النجاة للمصابين بـ "كورونا"؟

زوجلك لا يصلي؟.. كيف تحفزينه على الصلاة؟

كرامات صدمت قريش.. اللحظات الأخيرة في إعدام أسرى الصحابة

دعاء قضاء الحاجة وجلب الرزق

صلاة الجنازة على المتوفى بفيروس كورونا والتعزية فيه.. في ميزان الشريعة

عمرو خالد يدعو: اللهم أقبل دعاءنا لكشف الوباء والبلاء

الظلم في حياة سيدنا يوسف.. وراودته التي هو في بيتها عن نفسه

أنواع التواصل الجسدي المطلوبة بين الزوجين في فترات الحظر والعزل الصحي.. تعرف عليها

بعد 24 ساعة من إطلاقها.. أكثر من 500ألف مشارك في مبادرة عمرو خالد "عداد الخير"

4 نصائح ذهبية لإبعاد كورونا عن بيتك .. موشن جراف يحددها

"الأوقاف": هذا هو الشرط الوحيد لعودة فتح المساجد في مصر

حتى تكون خدمة التوصيل في زمن كورونا آمنة.. إليك الخطوات

علمتني الحياة.. "تعلم من أخطائك.. ولا تجعلها سوطًا تجلد به نفسك"

ليلة رومانسية في زمن كورونا مع زوجك.. إليك الطريقة

4 أفكار لتشجيع أطفالك على ممارسة الرياضة عبر الإنترنت في البيت أثناء العزل الصحي

جوجل ينصح مستخدميه بالبقاء في البيت

عمرو خالد: تعلم هذا الدرس الهام من اسم الله القابض الباسط

عمرو خالد يكشف: العلاقة بين الاستغفار وستر الله لك

بالفيديو.. د. عمرو خالد: الدعاء سلاح لا يستهان به في رفع البلاء خاصة في أوقات الإجابة

ذكر الله يصلكم بالمدد منه ويعطيكم المعونة لتوطدوا السلام والرحمة في الأرض (الشعراوي)

في "يوم اليتيم".. الأزهر: آن الأوان لضرب المثل في التضامن والتكافل

هل يجوز إعطاء العمالة اليومية من الزكاة بسبب وباء كورونا؟

المسلم "عمر أشرق" يتنازل عن أهم جهاز تنفس يستخدم لمواجهة "كورونا"

7 خطوات لترك التدخين و الشيشة:

في هذه النازلة المريرة.. ما ظنك بالله؟

شفرة امرأة وخطبة وصل بها "سليمان" إلى القاتل واللصوص

كيف تم ترتيب آيات وسور القرآن الكريم ومن الذي قام بترتيبها؟

"مجذوم" و"حافي القدمين".. عجائب العباد في الصبر

النظارات بدلاً من العدسات اللاصقة للوقاية من "كورونا"

الحظر يزيد من حدة الصدام بين الأزواج

لهذه الأسباب نحتاج إلى السكينة في الوقت الحالي

أبرز الأكاذيب والشائعات حول "فيروس كورونا"

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 140ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

كيف تحل مشكلتك مع زوجتك؟.. تعلم من النبي فن إدارة الخلافات الزوجية

بقلم | fathy | السبت 29 ديسمبر 2018 - 01:28 م


كثير من الرجال يعتبرون أن المرأة ند لهم، فيقومون باستفزازها ومن ثم يتشاجر معها، ويقلب الدائرة عليها، متناسين أن المرأة إنسان ضعيف، له طريقة مختلفة في تفكيره وفي تواصله مع الناس وفي تعبيره عن مشاعره وفي ردود فعله وعاداته وتقاليده.

وقد يؤدي هذا إلى بعض الخلافات بين الزوجين، التي تحتاج لإنسان عاقل وحكيم في إدارة هذا الخلاف، حتى لا تشعر المراة بأنها كائن مضطهد، فتضرب بمودتها لأهلها وزوجها عرض الحائط، وتشعر بغربة ربما ينهار البيت معها.


فالخلافات بين الزوجين أمر طبيعي لا مفر منه، لكن يظل الفرق بين بيت تعمه السعادة والمودة وغيره مرهونًا بطريقة التعامل مع هذه الخلافات، فمن لا يجيد إدارتها كانت سببًا لشقائه وانهيار أسرته، ومن يحسن إدارتها يعبر بأسرته بر الأمان، بل ويصبح الخلاف بينهما وسيلة للاتفاق على كل ما ينفع الأسرة خلال إدارة هذا الخلاف مجددًا.


يقول خبراء العلاقات الزوجية، إن البيت السعيد لا يخلو من الخلافات الزوجية، وإنما الأهم من هذا هو كيف ندير خلافاتنا وكيف نحل مشاكلنا قبل تفاقمها، أو تؤدي لأن ينتقص كل طرف من رصيد احترامه للأخر، فالخلافات واردة في كل بيت، ولم يخل منها حتى بيت النبوة، لكن المهم كيف يدار الخلاف بفن وحب ولباقة.


ماذا كان يفعل النبي؟

حدث خلاف بين النبي صلى الله عليه وسلم وعائشة رضي الله عنهما فقال لها من ترضين بيني وبينك .. أترضين بعمر؟ قالت: لا أرضي عمر قط “عمر غليظ”.  قال أترضين بأبيك بيني وبينك؟ قالت: نعم، فبعث النبي صلى الله عليه وسلم رسولاً إلى أبي بكر، فلما جاء قال الرسول : تتكلمين أم أتكلم؟ قالت: تكلم ولا تقل إلا حقاً، فرفع أبو بكر يده فلطم أنفها، فولت عائشة هاربة منه واحتمت بظهر النبي، حتى قال له النبي صلى الله عليه وسلم: أقسمت عليك لما خرجت بأن لم ندعك لهذا.


فلما خرج قامت عائشة فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : ادني مني؛ فأبت؛ فتبسم وقال: لقد كنت من قبل شديدة للصوق بظهري – إيماءة إلى احتمائها بظهره  خوفًا من ضرب أبيها لها -، ولما عاد أبو بكر ووجدهما يضحكان قال: أشركاني في سلامكما، كما أشركتماني في دربكما.


فعلى الرغم من المكانة العظيمة التي يتمتع بها النبي صلى الله عليه وسلم، فإن الرقة التي كان يتعامل بها مع زوجاته تفوق الوصف، ولأن النبي في بشريته يقول: "إنما أنا بشر مثلكم يُوحى إلي وكذلك زوجاته، فإن بيت النبوة كانت تعترضه بعض الخلافات والمناوشات بين الحين والحين، إلا أن ثمة فارقًا مهمًا ينبغي أن نلتفت إليه وهو أن الله عز وجل قد جعل رسولنا الكريم هو القدوة والأسوة الحسنة، وهو  نعم القدوة ونعم الأسوة، فقد قال عنه ربنا في كتاب يتلى إلى يوم الدين: “وإنك لعلى خلق عظيم”.


ودخل النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم على زوجته السيدة صفية بنت حيي رضي الله عنها، فوجدها تبكي، فقال لها ما يبكيك؟ قالت: "حفصة تقول إني ابنة يهودي"؛ فقال النبي: "قولي لها زوجي محمد وأبي هارون وعمي موسى".


وتروي السيدة عائشة طرفًا من أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم، فتقول: "ما ضرب رسول الله  شيئاً قط بيده ولا امرأة ولا خادماً إلا أن يجاهد في سبيل الله".. وعندما يشتد الغضب يكون الهجر في أدب النبوة أسلوبًا للعلاج، فقد هجر الرسول  زوجاته يوم أن ضيقن عليه في طلب النفقة، حتى عندما أراد النبي أن يطلق إحدى زوجاته نجده ودودًا رحيمًا.


وكانت سودة بنت زمعة رضي الله عنها أرملة مسنة غير ذات جمال، ثقيلة الجسم، كانت تحس أن حظها من قلب النبي صلى الله عليه وسلم هو الرحمة وليس الحب، وبدا للنبي آخر الأمر أن يسرحها سراحًا جميلاً كي يعفيها من وضع أحس أنه يؤذيها ويجرح قلبها، وانتظر ليلتها وترفق في إخبارها بعزمه على طلاقها.



وفي رواية أخرى أنه قد بعث إليها صلى الله عليه وسلم فأذهلها النبأ ومدت يدها مستنجدة، فأمسكها النبي صلى الله عليه وسلم، وقالت: والله ما بي على الأزواج من حرص، ولكني أحب أن يبعثني يوم القيامة زوجة لك وقالت له: ابقني يا رسول الله، وأهب ليلتي لعائشة؛ فيتأثر صلى الله عليه وسلم لموقف سودة العظيم؛ فيرق لها ويمسكها ويبقيها ويعطينا درسًا آخرَ في المروءة صلى الله عليه وسلم.


وفي حديث الإفك، الذي هز بيت النبوة، بل هز المجتمع المسلم بكامله كان موقف النبي صلى الله عليه وسلم نبراسًا لكل مسلم، وخاصة في تلك الآونة التي يكثر فيها اتهام الأزواج لزوجاتهم أو الزوجات لأزواجهن بسبب ومن غير سبب.


قالت السيد عائشة: "فاشتكيت حين قدمناها شهراً، والناس يفيضون في قول أهل الإفك، ولا أشعر بشيء من ذلك، وهو يريبني في وجعي أني لا أرى من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللطف الذي أرى منه حين أشتكي، إنما يدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول “كيف تيكم؟”.



وعندما يخطب النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر يقول: "يا معشر المسلمين، من يعذرني من رجل قد بلغني أذاه في أهلي، فوالله ما علمت على أهلي إلا خيراً.. وحين يتحدث إلى عائشة يقول لها برقته المعهودة صلى الله عليه وسلم: أما بعد يا عائشة، فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا، فإن كنت بريئة فسيبرئك الله، وإن كنت ألممت بذنب، فاستغفري الله وتوبي إليه، حتى أنزل الله من فوق سبع سموات براءة فرح بها قلب النبي صلى الله عليه وسلم وعائشة والمسلمون جميعًا.


كيف تصلح الخلاف مع زوجتك؟


على الزوجين إذا ما حدث خلاف بينهما أن يستدعيا رصيد كل منهما للآخر من الحب لتخطي المشكلات؛ كما يقول المثل المصري: "حبيبك يبلع لك الزلط، وعدوك يتمنى لك الغلط"، ولن يكون هذا إلا من خلال هذه الأشياء:


الحوار الدائم:


فحين يعتاد الزوجان على الحوار في إدارة شئون حياتهما في وقت الرخاء، فإن ذلك سيكون داعمًا لهما في إدارة المواقف الخلافية التي تحدث بينهما.



الخلاف من سنن الحياة:


يجب أن يدرك الزوجان أن الخلاف بينهما أمر طبيعى، وأنه ليس نهاية الحياة الزوجية؛ لأن الخلاف من سنن الحياة، وأنه حدث في أشرف البيوت وهو بيت النبي صلى الله عليه وسلم.


 لا للإهانة وجرح المشاعر:


يجب أن يتجنب الزوجان أثناء الخلاف إهانة الطرف الآخر أو جرح مشاعره باستخدام العنف البدني أو اللفظي ؛ لأن ذلك ربما يترك جرحا لا يلتئم إلا بعد وقت طويل.



 لا للملفات القديمة:  



على الزوجين أن يتجنبا فتح ملفات الخلافات القديمة التي حدثت بينهما من قبل، وأن يركزا على إدارة الخلاف الحادث بينهما الآن فقط؛ لأن فتح الملفات القديمة لا يزيد الخلاف إلا اشتعالاً.

حصر الخلاف:



من المهم ألا يستدعي الزوجان وقت خلافهما حول أمر ما باقي جوانب الخلافات بينهما، وأن يحصرا النقاش حول الأمر المختلف فيه الآن فقط؛ لأن استدعاء باقي جوانب الخلافات يزيد الأمور تعقيدًا.





خفض الصوت وقرب المسافات:



فخفض الصوت يساعد على ضبط الانفعالات والتحكم فيها بشكل أفضل، وكذلك قرب المسافات والتلامس البدني يقلل من حدة الخلاف والنزاع.



لا لتدخل الآخرين:



على الزوجين أن يتجنبا إدخال أطراف أخرى في خلافهما وخاصة من أهلهما؛ لأن تدخلهم عادة ما يكون منحازا، ويزيد المشكلة تعقيدا ولا يحلها، بالإضافة إلى أن ذلك يترك رواسب نفسية سلبية لدى الأهل حتى بعد أن ينتهي الخلاف بين الزوجين.



أما إذا كنت طرفا محايدا بين زوجين، فعليك أن تلتزم ذلك الحياد، ولو كنت من أهل أحد الزوجين، حتى لا يشعر أحد الزوجين بانحيازك فيزيد الامر تعقيدا.



 السعي للتغيير:


على الزوجين أن يحاولا تغيير ما لديهما من صفات سلبية تسبب الخلافات بينهما، وعليهما أن يصبرا على محاولات التغيير التي تبذل من أيهما؛ لأن التغيير يحتاج لوقت طويل ولا يحدث بين يوم وليلة.


موضوعات ذات صلة