كيف أتعامل مع الطفل المُتنمر؟

الإثنين، 31 ديسمبر 2018 10:51 ص
كيف أتعامل مع الطفل المُتنمر


ابني عنيف وعدواني، وخلال الفترة الأخيرة تلقيت شكاوى كثيرة بسبب تنمره على زملائه في المدرسة، وجربت معه كل الطرق لمعاقبته ولا يستجيب، فماذا أفعل معه حتى يكف عن أذى الآخرين؟.

(أم أحمد)


تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:

حتى يتم معالجة الطفل الذي يعتدي على زملائه أو يتنمر عليهم، فلابد من احتوائه، وحبه، فهو يحتاج إلى أن يجد من يستمع له ولشكواه وما يعاني منه، ويجعله يقوم بمثل هذه الأفعال السيئة، ويحتاج لمن يشجعه على الاعتذار ومحاوله إرضاء زملائه.


وبذلك تتغير حياة الطفل ويتحول مسارها بالكامل من كونه إنسانًا عدوانيًا لإنسان رحيم شكور ومحب للجميع.


والطفل العدواني قد يكون عانى كثيرًا حتى وصل به الأمر لهذه الحالة، فقد تكون نتيجة لتربية خاطئة أو لأسرة مفككة، ولابد أن تعي الأسرة تقصيرها وحل المشكلة مع أبنائها.

والطفل الذي يعتدي على زملائه هو طفل ذكي، ولديه طاقة يستغلها في أذى الغير، لذا يجب على الأهل استغلال هذه الطاقة في شيء مفيد، فمن الممكن الاشتراك له في دورات التمثيل والدراما والرسم، بما يشجعه على الاندماج مع أقرانه والتواصل معهم بشكل لائق.

اضافة تعليق