هل يعشق الحبيب محبوبته لدرجة تقمص شخصيتها؟

الثلاثاء، 01 يناير 2019 02:20 م
img



في علاقات الحب، من الطبيعي تجد العاشق متعلقًا بعشيقته ومحبوبته، يقلدها وتقلده، يتحدثان بنفس الأسلوب، يتخذان من الكلمات نفسها خير وسيلة للتعبير عن الذات وعما يشعران به، يفهمان بعضهما البعض من نظراتهما فقط.



ويقول الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وعلاج السلوك: "في العلاقات الناجحة، يكون التفاهم واضحًا جدًا بين الطرفين، وحبهما لمساعدة بعضهما البعض، وتحقيق الأهداف المنشودة بجانب الرغبات المعنوية، كالاحتواء والأمان والسعادة، فعندما تكون رغبة الحب أكبر من أي رغبة أخرى يتمكن الحبيبان من الوصول لما يريدانه وبكل سهولة".


ويؤكد أن "العقل يبرمج على أسلوب من نحب، نراعي ما يزعجه ونتجنبه، نهتم بتفاصيله ونحاول إسعاده، ونقلدهم أو نقتبس بعض المصطلحات أو الكلام منهم وبصورة لا إرادية، والدافع يكون نفسيًا بحتًا وهو الحب الشديد".

ويشير الزمر إلى أنه "إذا لم تستطع إسعاد شريكة حياتك، فلا تكن سببًا في بكائها، ساعدها وكن معها دائمًا في فرحها وحزنها في شدتها وفي راحتها، أبدأ بنفسك بالكلمة الطيبة وبحبك الجميل الذي يشفي القلوب ويريح الصدور، كن عطوفًا حنونًا متسامحًا مبتسمًا ولا تعكر صفو حياتكم وسعادتكم".

اضافة تعليق