أخبار

كيف تعالج الحمى بدون أدوية؟

أشك في خيانة زوجتي فهل من حقي الاستعانة بالوسائل العلمية لإثبات جريمة الزنا؟

لماذا الصلاة عماد الدين ولماذا هي الركن الوحيد الذي لايسقط عن المسلم؟ (الشعراوي يجيب)

ظلم العباد قاس ويستمر أثره لسنوات.. كيف أتعامل معه؟

كيف أتعامل مع الرجل النكدي كثير الصراخ؟

برنامج خبيث يسرق كلمات المرور لمستخدمي (هواتف Android) من 226 تطبيقًا

"ألاوي".. هؤلاء الذين يحبهم الله ويؤذيهم الناس

مع اقتراب الدراسة.. كيف تحمي طفلك من التنمر؟

مكاشفة القلوب.. مواعظ بليغة من شيخ العارفين "أبو سليمان الداراني"

دراسة: مرضى كوفيد -19 الذين يحصلون على فيتامين (د) أقل عرضة للوفاة بنسبة 52 في المائة

النصيحة.. هذه شروطها

بقلم | fathy | الاربعاء 02 يناير 2019 - 11:47 ص
Advertisements


النصيحة من أهم مبادئ الإسلام، لكن كيف تكون، خصوصًا أننا أصبحنا في مجتمع لا يقبل كثيرون فيه أي نصائح من أحد، كل شخص يرى نفسه دائمًا على حق.

بداية يجب أن نعلم أن النصيحة كانت رسالة كل الأنبياء، نظر ماذا قال نبي الله نوح عليه السلام لقومه: «يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي ضَلاَلَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ * أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاَتِ رَبِّي وَأَنصَحُ لَكُمْ وَأَعْلَمُ مِنَ اللهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ» (الأعراف: 61 – 62)، وأيضًا نبي الله صالح عليه السلام، قال لقومه: «يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِن لاَّ تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ» (الأعراف: 79)، وهو نفس ما قاله نبي الله شعيب عليه السلام أيضًا لقومه: «يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالاَتِ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ فَكَيْفَ آَسَى عَلَى قَوْمٍ كَافِرِينَ» (الأعراف: 93).

فالمسلم ليس له أن يجتنب الناس أو ينزوي عنهم، لأن ذلك ليس من هدي النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، الذي قال: « المسلم الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من المسلم الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم».

المسلم بالأساس صاحب رسالة مبنية على «أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه»، وهو ما بينه المولى عز وجل في كتابه الكريم على لسان الحكيم لقمان: «يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ» (لقمان: 17).

النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم ينهي عن الجدل، ويقول إن «الدين النصيحة»، فحين سئل لمن يا رسول الله: قال عليه الصلاة والسلام: «لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم».

وفي الحديث الشريف يقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ثلاث خصال لا يغل عليهن قلب امرئ مسلم.. وهم: إخلاص العمل لله عز وجل، ومناصحة أولي الأمر، ولزوم الجماعة».

ويروى أن عبادة بن الصامت رضي الله عنه بايع النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، على السمع والطاعة، وألا ينازع الأمر أهله، ثم قال له النبي: «والنصح لكل مسلم».


لكن النصح يجب أن يكون بالكلمة الطيبة، كما بين المولى عز وجل في كتابه الكريم: «َرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ» (إبراهيم: 24).


موضوعات ذات صلة