هذا هو الحل لكل سيدة تعاني من تأخر الإنجاب؟

الجمعة، 04 يناير 2019 11:48 ص
ما هو أساس إنجاب كل سيدة



متزوجة منذ عام تقريبًا، عمري 27 عامًا، ولم يحدث حمل، واستشرت أطباء كُثر وأدعو الله كثيرًا، لكن دون جدوى، فهل يوجد حل لمشكلتي.

(آ.ع)



يجيب الدكتور عمرو شرف الدين، إخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب:

الحل الذي حقق أمل كثيرين جدًا من الناس، وجعل حلمهم حقيقة، هو الحقن المجهري، نظرًا لأن نسبة نجاحه تتراوح من 50 لـ 60% وفق عمر الزوجة، لأن إنتاج البويضات وتخصيبها يقل بتقدم العمر.



وفي عمليات الحقن المجهري، يصف الطبيب المختص للزوجة أدوية خاصة لزيادة عدد البويضات المكتملة النمو التي تكون قابلة للتلقيح، ومن ثم يتم تلقيحها بالحيوان المنوي ونحصل على بويضة ناضجة ونضعها مرة أخرى داخل الرحم.


ويتم اللجوء للحقن المجهري كحل لمشكلة قلة حيوانات الزوج أو ضعفها وتشوهها، أو انسداد قناتي فالوب عند الزوجة، وأحيانًا الأسباب مجهولة المصدر، وبالتالي يعتبر الحقن المجهري حلاً لكل المشاكل التي تتسبب في تأخر الحمل.


وأساس الإنجاب عند أي سيدة هو مخزون المبيض، لأنه في حالة عدم وجود بويضات، فإنه بالتالي لا يوجد أجنة، ويكون مخزون المبيض عند الولادة حوالي 2 مليون، ويبدأ يقل العدد تدريجيًا ويتبقى 400 ألف عند سن البلوغ، وأقل من 10 آلاف فوق سن الأربعين.


ويمكن للطبيب، عمل فحص لمخزون المبيض إما عن طريق السونار أو تحليلAMH لمعرفة مخزون المبيض، أو تحليل هرمون "الأنتي مولاريان" ومتوسطه يكون من 28.6 لـ 48.5، أو تحليل هرمون الغدة النخامية المتحكم في التبويض ومتوسطه يكون من 9 لـ 11.

 وبناءً على الفحص يعرف الطبيب المختص إمكانية الحمل الطبيعي، من عدمه، ومدى ضرورة التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.

اضافة تعليق