أخبار

هل تشكل العواصف الترابية خطرًا على مرضى كورونا؟ وكيف يتم التعامل معها؟

أسباب الشعور بـ "الدوخة" وخطورة تجاهلها

فضائل لا تنسى.. هل سمعتها من قبل عن عثمان بن عفان؟

كابوس فشلت معه الاستعاذة.. الشيطان يوسوس لي بالإساءة للذات الإلهية؟

47 دولارًا في الساعة مقابل تذوق الحلوى!

10 أسباب تقودك للرزق رغم مصاعب الحياة

هل يجوز للأب أن يحرم ابنته من التعليم والعمل؟

عمرو خالد: لو تخلى عنك كل من حولك وتركوك.. اذهب إلى الله بأسهل عبادة

متى ترفع السبابة في جلسة التشهد في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من شر الخلق وهم الرزق

خبراء: اوعى تزعل مراتك في الشتاء

بقلم | محمد جمال | الاحد 06 يناير 2019 - 07:32 م
Advertisements

غضب الزوجة ينعكس سلبًا على كل أفراد الأسرة، بداية من الزوج وحتى أصغر أولادها، فلا يخلو بيت من خلافات ومشكلات نتيجة عدم احتواء أحد طرفي الأسرة للأمور وتفهمها ومعالجة أسبابها. والسؤال هل لاختلاف الظروف المناخية عامل في زيادة هذه المشكلات أو قلتها؟

ففي حين ينفي الكثير من علماء الاجتماع أثر الظروف المناخية على المشكلات داخل البيت، معتبرين أن المشكلات لها أسبابها المعروفة والتي ترجع معظمها للظروف الاقتصادية وعدم تفهم وجهات نظر الطرف الآخر في معم الأحيان.

وفي مقابل هذا الرأي يصر آخرون على أن الظروف المناخية لها عامل كبير في وجود نزاعات داخل محيط الأسرة، لما يمثله المناخ من تغيرات على الحالة المزاجية لجميع أفراد الأسرة خاصة الزوجين.


ويضيف أصحاب هذا الرأي أن الشتاء يمثل موسمًا لهذه الخلافات كونه يؤثر سلبًا على الزوجة التي تتكاسل في كثير من الأحيان عن أداء ما عليها بدافع برودة الجو وهطول الأمطار، وهو ما يدفع الزوج لتعنيفها ومن هنا تكثر الخلافات.

وينصح هؤلاء باحتواء النساء في هذه الظروف كونهن يشعرن بالبرد أكثر من الرجال، ومراعاة نفسية الزوجة في هذه الظروف.


موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled غضب الزوجة ينعكس سلبًا على كل أفراد الأسرة، بداية من الزوج وحتى أصغر أولادها، فلا يخلو بيت من خلافات ومشكلات نتيجة عدم احتواء أحد طرفي الأسرة للأمور وتفهمها ومعالجة أسبابها، لكن هل لاختلاف الظروف المناخية عامل في زيادة هذه المشكلات أو قلتها؟