أكثر ما يربك الإنسان ويؤلمه.. تعرف على أسباب آلام الرقبة وطرق العلاج

الإثنين، 07 يناير 2019 11:43 ص
أكثر ما يربك الإنسان ويؤلمه

يعاني الكثير من الناس من آلام الرقبة، خاصة بعد الاستيقاظ من النوم، الأمر الذي يسبب له ازعاجا كبيرا في حياته اليومية، ويصاب بعض الأشخاص بتصلب الرقبة نتيجة ممارسة عادات خاطئة أو الإصابة بمشكلة صحية تؤثر على منطقة الرقبة، فما هي هذه الحالة؟

ويشير موقع " ويب طب" المتخصص في الشئون الطبية، إلى أن تصلب الرقبة يتسبب في الشعور بآلام شديدة، ويمكن أن يكون الأمر بسيط ويحتاج إلى بعض الإجراءات المنزلية لعلاجه، أو أن يكون حاداً ويتطلب زيارة الطبيب.

ويؤدي تصلب الرقبة إلى صعوبة تحريكها مما يؤثر على القيام بالمهام اليومية وعدم القدرة على النوم جيداً في فترة الليل.

أسباب تصلب الرقبة


وضعية نوم خاطئة: من أكثر الأسباب شيوعاً والتي تسبب حدوث التصلب في منطقة الرقبة، ويمكن ملاحظته فور الإستيقاظ من النوم ووجود الام بها وصعوبة تحريكها. وقد يكون السبب هو إستخدام وسادة غير مريحة أو طي الرقبة بشكل غير صحيح أثناء النوم.

تمزق عضلات الرقبة: بسبب حدوث ضغط مفاجيء عليها، نتيجة حمل شيء ثقيل على الرأس أو السقوط وإصطدام الرأس.

إستخدام الأجهزة اللوحية: سواء الهاتف المحمول أو غيره، والبقاء في وضعية مائلة للأمام لفترة طويلة للنظر في هذه الأجهزة. كما أن الإمساك بالهاتف على الأذن من خلال حني الرقبة ورفع الكتف لفترة طويلة سوف يسبب تصلب الرقبة.

الإصابة ببعض الأمراض: هناك مجموعة من الأمراض التي تؤثر على الرقبة وينتج عنها الام شديدة وتشنجات، مثل الإنزلاق الغضروفي وإصابات الرقبة والعمود الفقري، وإلتهاب المفصل الروماتيدي.

أعراض تصلب الرقبة


تتمثل أعراض تصلب الرقبة في الشعور بآلام شديدة بها، قد تختفي بعد وقت قليل إذا كان السبب مؤقت، أو تستمر في حالة كان السبب هو الإصابة بمرض.



ويصاحب هذه الالام صعوبة في تحريك الرقبة والرأس، ويمكن أن يؤدي إلى صداع وآلام في الرأس والمنطقة المحيطة بالرقبة.

العلاج

منع حدوث تيبس الرقبة من خلال تغيير نمط الحياة وتجنب العادات اليومية الخاطئة، ومن أبرز سبل الوقاية من هذا التصلب:

عدم الثبات في وضعية واحدة لمدة طويلة: لأن هذا سيعرف الرقبة للتصلب، وخاصةً عند النظر إلى الحاسوب أو الهاتف المحمول أو أي شاشة أخرى.

بل يجب تحريك الرقبة بين حين واخر، وأخذ راحة من العمل لمنع حدوث التيبس. كما يجب الجلوس في وضعية مستقيمة وعدم الإنحناء إلى الأمام.

النوم في وضعية صحيحة: وإستخدام وسادة طبية بإرتفاع مناسب، وفي حالة الشعور بالام بعد الإستيقاظ، ينصح بتغيير الوسادة حتى لا يتكرر الأمر.

ولا يفضل النوم على البطن لأنه يسبب إجهاد الرقبة وبالتالي حدوث تصلب والام، والأفضل هو النوم على الظهر أو أحد الجانبين لأن هذا أقل ضغطاً على الرقبة.

الإمساك بالهاتف على مستوى العين: فمن الخطأ أن تمسك به لأسفل وتضطر إلى حني الرقبة للنظر فيه، بل الأفضل أن يكون في مستوى قريب من الرأس.

ممارسة التمارين الرياضية: فالتمارين بشكل عام تساعد في مرونة المفاصل وعدم تيبسها، وينصح بممارسة تمارين الرقبة من خلال تحريكها يميناً ويساراً، لأعلى ولأسفل.

تطبيق الكمادات الباردة أو الساخنة

ضع كمادات الثلج على الرقبة من الخلف لمدة 20 دقيقة للمساعدة في تخفيف إلتهاب الرقبة، ويمكنك التبديل بين الكمادات الباردة والساخنة لنتيجة أفضل.

ممارسة تمارين الرقبة

تساعد تمارين الرقبة في الحد من الالام والتشنجات، كما أنها تقلل فرص حدوثها فيما بعد.

ولكن من المهم أن تمارس التمارين بحرص وبطء، حيث أن الحركات المفاجئة يمكن أن تؤدي إلى المزيد من الالام والإلتهابات.

الحصول على تدليك

من أفضل طرق القضاء على تصلب الرقبة هو عمل تدليك للمنطقة المصابة، فهذا يساعد في تخفيف وتمديد العضلات، ويمكن إستخدام مستحضر طبي يخفف الالام لتطبيقه على الرقبة مع التدليك.

اضافة تعليق