Advertisements

متي تسأل الحما عن حمل زوجة ابنها؟؟

الإثنين، 07 يناير 2019 03:53 م
متي تسأل الحما عن حمل زوجة ابنها


يسرا.م

أنا متزوجة منذ عام فقط ولم يحدث حمل حتي الآن، ولم يزعجني الأمر خاصة انه لا توجد أي موانع لدي أنا وزوجي، ولكن أكثر ما يرهقني حديث والدتي ووالدة زوجي، فبعد شهرين من الزواج بدءوا في أسئلتهم المزعجة لا توجد حمل، هل أنتم مقررين ومتعمدين ذلك، فلماذا تدخل الأهل في حياة أولادهم بهذه الطريقة؟.








يجيب د. عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، أن كثير من الأزواج والزوجات يعانوا من مشكلة تدخل الأهل في حياتهم وخاصة الأمهات والحماوات، يعانوا من كثرة أسئلتهم والتي لا تنتهي، " ما سبب تأخر الحمل؟؟" وقد يكون الابن لم يتعدي زواجه الشهور فقط، " لماذا لا تخاويه، ستنجب طفل واحد فقط أم ماذا!؟؟"، بالرغم من أن الطفل الأول لم يتعدي عمره عامين، وكثير من الأسئلة التي تزعج الأزواج وتؤثر سلبًا علي سعادتهم.

ويقدم أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، لكل أم وحما بعض المعلومات التي يجب عليهن معرفتها، أهمها:



- لا تسأل عن الحمل في عام الزواج الأول، فيجب أن يترك لكل زوجين جدد عام كامل يكون فيها جماع منتظم مع عدم وجود أي وسائل منع حمل، ومن ثم ابدئي أسأل عن سبب تأخر الحمل

-تعتبر الحالة النفسية من أهم ما يؤثر علي التبويض وبالتالي ممكن تكون سبب في عدم انتظام الدورة وتأخر الحمل

وبالتالي سؤالك كل شهر لبنتك أنتي حامل أم لا ليس له دخل ولا يمكنه تغيير الواقع في شيء بالعكس سيزيد من  توترها و سيشعرها بأنها تعاني من مشكلة وهو ما قد يؤثر سلبًا علي التبويض فعليا وبذلك تكون أنت من خلق المشكلة.


اضافة تعليق