8 سلبيات .. تخل عنها لتعش أفضل

الإثنين، 07 يناير 2019 07:01 م
TheHappySelf-bad-habits


كثيرًا ما نتعثر في حياتنا في العلاقات مع الآخرين وعلاقتنا بأنفسنا ، ولو فتشنا سنجد أننا نعيش وسط مجموعة من الأفكار الخاطئة، والتصرفات السلبية وهي كلها وراء ما نعانيه، لو أمسكنا بها وقررنا التخلص منها فعندها فقط يمكننا الإستمتاع بحياتنا وعلاقاتنا، ومنها:



- حب السيطرة
فرغبتنا في أن نسيطر على الأحداث والأشخاص هو أمر مرهق للغاية، وغير ممكن، والصحيح أن نحترم حرية من حولنا واستقلاليته، وأنا نعيش هنا والآن.


- الإساءة للذات
فالبعض لا يعتقد في نفسه إلا كل ما هو سلبي، والحل أن لا تصدق ما يقوله لك عقلك في هذا الصدد وأن تقدر ذاتك وميزاتك وتنظر إليها بعين الرضى والحب.


- اللوم
الشخصية التي تطغي عليها صفة اللوم والعتاب والتوبيخ لا ترتاح أبدًا وينفض من حولها الناس حتى أقرب المقربين.


- الإصرار على أنك على حق
وبسبب هذه الصفة تتقطع الكثير من العلاقات، فالعناد أمر سيء لا يقود إلى خير ، والأفضل أن تعترف أنك بشر تصيب وتخطئ.


- التذمر والإنتقاد
لن يجلب لك التذمر الدائم على الأوضاع والظروف، والتذمر ممن حولك من أشخاص سوى المزيد من الحزن واليأس، وكذلك الأنتقاد، والحل هو التفكير الإيجابي، وقبول الإختلافات، والتعايش مع ما لا يمكن تغييره.


- سيطرة المخاوف والأعذار
إنها بئس السيطرة، فكلاهما تعيق عن التحرك نحو التغيير، تشل التفكير، وتبرر الخطأ، وتضيع الفرص. 


- خسارة الذات

لا تضيع نفسك لتكون مثل فلان، أو تهدر طاقتك لإقناع فلان، أو ترضى بوضع مهين لأجل فلان، أو تبقى مع شخص خطأ أو في المكان الخطأ، أو تفعل كذا لإرضاء فلان على حساب نفسك، الخلاصة،  كن نفسك، لا تخسرها.


- العيش في الماضي
أخطر ما يمكن أن يحدث في تعاملنا مع الماضي خاصة لو كان أفضل من الحاضر هو أن نحبس أنفسنا فيه، والحل أن تغلق بابه ولا تفتحه إلا للتعلم من خطأ حدث فيه، وتعش هنا والآن، وتقبل الحاضر، وتغييراته ، فهذه سنة الحياة،  وتخطط للمستقبل ما استطعت.

اضافة تعليق