نصائح "الشعراوي" للطلاب أثناء المذاكرة للامتحانات

الأربعاء، 09 يناير 2019 03:39 م


في الوقت الذي يستعد فيه كثير من الطلاب لأداء امتحانات نصف العام في المدارس والجامعات، يقدم العلامة الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي، نصائح للطلاب أثناء المذاكرة، حتى تكون نسبة التحصيل لديهم أعلى.

يقول الشعراوي:

"العقل يستقبل المعلومات مرة واحدة، إياك أن تظن أن هناك عقلاً يستقبل المعلومات ويفهمها من مرة، أو من مرتين، أو من ثلاث، أو من أربع، أو من عشرين.

العقل مثل الفوتوغرافيا يستقبل المعلومة مرة واحدة، لكن المهم أن يكون حين استقبال المعلومة خاليًا من غيرها، إن كان هناك غيرها "ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه".

فلو أردت أن تلتقط المعلومة من مرة واحدة، أفرغ ذهنك من غيرها. لذلك العلماء يقولون: هذه بؤرة الشعور، وتلك حاشية الشعور. عندما تقرأ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، أنت بصدد باسم الله الرحمن الرحيم، ساعة أن تكون بصددها فلابد أن تخلي العقل من الاستعاذة أولاً.

لكن إن بقيت في البؤرة، ستأتي المعلومة الجديدة، تجدها مشغولة فتغفل عنها، فلا تعرفها.

والعقل يستقبل المعلومة مرة واحدة، لذا عندما يكون بصدد استقبال معلومة جديدة، فلابد أن يكون الذهن صافيًا غير مشغول من أي شيء آخر.  

على سبيل المثال وأنت تذاكر، إياك أن تفكر في أمر آخر، مثل الطعام أو غيره، حتى لا تضطر إلى الإعادة ثانية، حتى تصادف كل جزئية بؤرة شعور خالية.

لذلك ضربنا مثلاً بتلميذ متوجه إلى الامتحان ولم يذاكر، قابله أصدقاؤه، وسـألوه: هل ذاكرت؟، فيجيب بالنفي، فيقولون له إن هذا السؤال سيأتي في الامتحان، فيأخذ الكتاب من أحدهم ويقرأ الإجابة عليه، فتثبت في ذهنه، لأن عقله غير مشغول سوى بذلك، وربما تفوق على من ظل يذاكر لفترات طويلة لكن نسبته استيعابه أقل منه.

وهذه تسمى بـ "طلاقة القدرة"، حتى لا نؤمن أن الأسباب هي الفاعلة في كل شيء، بل فوق الأسباب مسبب.

لذلك التلميذ الذكي الذي يريد أن يذاكر بجدية، عليه أن يقوم بعملية تسمى في علم النفس "عملية الاستصحاب"؛ وهي أنه عندما تذاكر على سبيل المثال صفحة، استصحب ما ذكرته، واسأل نفسك عما استفدت مما ذاكرته، واغلق الكتاب وقم بسؤال نفسك.


اضافة تعليق