6 ارشادات لبيئة عمل صحية نفسيًا

الجمعة، 11 يناير 2019 05:53 م
بيئة عمل

تؤثر علينا الدوائر التي نعيش فيها، تأثيرات عديدة، جسمانية ونفسية، ودائرة العمل احداها، وحتى تتمتع ببيئة عمل صحية نفسيًا تتقبل فيها ذاتك، وتسعى لتطويرها، وتتخطى المشكلات وتحقق أهدافك، وتستطيع تبني الخيارات الصائبة، وبناء العلاقات السليمة، لابد من :

- التأقلم والإيجابية
لابد في بيئة العمل من تحقيق التوازن بين الجهد والقوانين الخاصة بالعمل، والتأقلم مع بيئته، والرضى عنها.

- توافر آليات النجاح
كلما قلت أو انعدمت الحواجز في طريق تحقيق الأهداف في العمل كلما أدي ذلك إلى الراحة النفسية، أما العكس فسيؤدي إلى أعراض نفسية- جسدية، خلل في النوم، قلق دائم، ضعف قدرتك على الإنتاج، عدم التركيز، سرعة الغضب.


- عدم التكتم على المشاعر السلبية
لا تكتم مشاعرك السلبية، أفصح عما يزعجك في بيئة العمل، فقط اختر طرقًا مناسبة تؤدي لتحقيق نتيجة.



- استرح واسترخ
لابد من توافر أوقات للراحة أثناء فترة العمل، فلا تستهن بأهمية استراحة قصيرة تقيك انهاكًا ذهنيًا وجسديًا من شأنه أن يضعف قدرتك الإنتاجية وربما يقضي عليها.



 - علاقة انسانية جيدة

احرص على خلق علاقة انسانية جيدة، وتعاملات راقية مع المدراء والزملاء، فكلما قلت الأخلاقيات السيئة في التعامل كلما كانت بيئة العمل صحية.


- الشفافية والفعالية
كن فعالًا، مبدعًا في عملك كلما أمكن، اقترح أفكارًا جديدة، بناءة لتطويره، وشارك في تحقيق الانجازات الكبرى لمؤسستك وعبر عن رأيك بشفافية ووضوح.


اضافة تعليق