السلام على المصلي.. هل يجوز؟

الأربعاء، 16 يناير 2019 10:00 م
الصلاة

أحيانا أدخل بيتي فأجد زوجتي تصلي فهل ألقي عليها السلام وهي على هذه الحال.. وهل تأثم إذا لم ترد؟ 

الجواب:

أجازت أمانة الفتوى بـ"إسلام ويب" السلام على المصلي، وعلى المصلي ألا يرد السلام لفظًا، بل يرد السلام بالإشارة بيده -مثلًا- أو يرده بعد فراغه من الصلاة فإن رده بالكلام بطلت, ويرده بعدها استحبابًا؛ لرده - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - على ابن مسعود بعد السلام. 

وذكرت أن رد السلام بالإشارة قول مالك, والشافعي, وإسحاق، وأبي ثور، وعن ابن عباس أنه سلم عليه موسى بن جميل وهو يصلي، فقبض ابن عباس على ذراعه، فكان ذلك ردًّا من ابن عباس عليه, وإن رد عليه بعد فراغه من الصلاة فحسن.


الحاصل:

أنه لا إثم في السلام على المصلي, ولهذا المصلي الرد بالإشارة, ويستحب له الرد بعد فراغه من الصلاة, ولا إثم عليه إذا لم يرد السلامأثناء الصلاة, أو بعد الفراغ منها؛ لتركه أمرًا جائزًا أو مستحبًا عند بعض أهل العلم.

اضافة تعليق