ابنتي تعمل وتساعدنا .. هل هذا يصح؟

ناهد إمام الأربعاء، 16 يناير 2019 09:00 م
ابنتي  تعمل



نحن عائلة تتكون من 4 أفراد،أنا وزوجي، وبنت كبرى عمرها 24 سنة وتعمل، وابن لا زال يدرس، ونحن نصرف عليهما، ولكن ابنتي تساعدنا أحيانًا من مالها، فهل يجوز أن تحضر ملابس لأخيها أو هاتف نقال ، وتلفاز، إلخ أم لا ؟

الرد:
مرحبًا بك عزيزتي الأم الطيبة، من الجميل أن يكون بينكم كأسرة هذا الحنو والترابط والتكافل، فما تفعله ابنتك جيد، وهي حرة في مالها، وفي ادارته، والإنفاق منه كما تشاء، بدون فرض عليها مادمتم غير محتاجين لمالها الخاص، فإن أرادت هي أن تهادي أخيها وفقًا لميزانيتها فلا بأس، فقط، نبهيها إلى ادارة مالها بشكل جيد واستثماره فهي ليست صغيرة، ادفعيها لوضع فائض المال في موضعه الملائم الذي يعود عليها بالنفع، والخير، فمن الضروري أن تعلم ابنتك وهي 24 سنة أنها بصدد التنظيم لإستقلال مادي يساهم في صقل شخصيتها، وسد احتياجاتها المادية المستقبلية التي ربما تعجزون عن تسديدها، وأن المال هو درعها وترسها للمستقبل، نبهيها أن تتعود على ذمة مالية مستقلة، مستثمرة بشكل جيد، وما يفيض تساعد به أو تهادي فلا بأس.

اضافة تعليق