أخبار

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

"الوفاء" خلق الأنبياء.. إباك و"الغدر"

بقلم | fathy | الجمعة 18 يناير 2019 - 10:28 ص
أصبحنا في هذه الأيام نسمع شكاوى كثيرة من قبيل: «قل الوفاء»، أو «قليل الوفاء»، في دلالة على غياب هذه القيمة الأخلاقية التي تحمل معنى أخلاقيًا عظيمًا.

لو أدركنا أهمية الوفاء في حياتنا كمسلمين، لعلمنا أنه يجب الاقتداء به دائمًا، وعدم البعد عن طريقه، فالوفاء المؤمنين بل هو أهم صفات المؤمنين، قال تعالى: « ﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ (4) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7) وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ» (المؤمنون:١-٨).

وقد ورد في القرآن الكريم أكثر من آية تحث الأنبياء ومن آمنوا بهم على ضرورة الوفاء بالعقود والعهود، قال تعالى: «وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولاً» (الإسراء:٣٤)، وقال أيضًا سبحانه وتعالى: «وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ» (النحل:٩١).

وأيضًا حث على أهمية الوفاء بالعهد مع الله، إذ أنه إذا قرر إنسان ما التوبة وعاهد الله عليها فلا يرجع إلى ما كان يفعل مهما حدث، قال تعالى: « َأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ» (البقرة:٤٠)، وقال أيضًا عز وجل: «وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا» (الأنعام:١٥٢)، وقوله سبحانه وتعالى: «وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ» (النحل:٩١).

فالوفاء خلق الأنبياء وطبعهم الأصيل، وهو ما تحدث عنه الله تعالى في قوله عن أبي الأنبياء إبراهيم: «وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى»، وعن ابنه إسماعيل: «وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا».

وكذلك عن نبي الله موسى عليه السلام، فقد ذكر القرآن الكريم أنه وفى مع نبي الله شعيب في مدين بأقصى مدة في الخدمة والعمل معه مقابل الزواج من ابنته.

إذن الوفاء بالعهد أمر إلهي موجه لعموم الأمة، قال تعالى: «وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا» (الإسراء: 34)، فضلاً عن أنه من أهم سمات الصالحين والمتقين، قال تعالى: «وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ» (البقرة: 177).

وصفة الوفاء هي من سمات النبي محمد صلى الله عليه وسلم، إذ يروى أنه لما سأل هرقل الروم، أبي سفيان ابن حرب عن خلق النبي صلى الله عليه وسلم، فقال له: هل يغدر؟، فقال أبي سفيان، أبدًا لم نعرف عن غدرًا قط، فقال هرقل الروم هكذا الأنبياء لا يغدرون.

موضوعات ذات صلة