هكذا تستعين بالله على الشيطان

السبت، 19 يناير 2019 12:02 م
هكذا تستعين بالله من الشيطان


قال تعالى: « فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ»، وقال أيضًا في آية أخرى: «قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ»، تلك هي مهمة الشيطان الأساسية والوحيدة أن يوسوس لكل بني آدم، من أجل أن يبعده عن طريق الله عز وجل، حين يذعن لكل ما يدعو إليه.

فكيف نستعيذ به ونتقيه؟

 لقد وضع الشرع الحنيف –القرآن والسنة-، الكثير من الخطوط العريضة التي تعلمنا كيفية الاستعاذة من الشيطان، قال تعالى: «فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيم».

كما علم النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه الاستعاذة من الشيطان، فيروى أن رجلين سبا بعضهما أمام رسول الله عليه الصلاة والسلام، فغضب الآخر غضبًا شديدًا، واحمرت وجنتاه، فقال لهما النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: إني لأعلم كلمات لو قالها لذهب عنه الغضب، لو قال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

لذلك تعلّم الصحابة الكرام من النبي صلى الله عليه وسلم، كيفية الاستعاذة من الشيطان الرجيم في كل عمل يقدمون عليه، فيروى أن الخليفة أبو بكر الصديق صعد إلى المنبر وقال: «أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ثم قال: إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم فلا أحب أن أترك ذلك ما بقيت».
ويروى أيضًا أن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال قرأت على رسول الله صلى الله عليه وسلم أعوذ بالله السميع العليم فقال لي: قل: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ؛ فإني قرأت على جبريل : أعوذ بالله السميع العليم ، فقال لي : قل : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، ثم قال لي جبريل : هكذا أخذت عن ميكائيل ، وأخذها ميكائيل عن اللوح المحفوظ.

فلفظ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، هو الظاهر من القرآن، وفي آية أخرى، قال تعالى: «وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِين»، لذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة كبر ثلاث مرات، ثم قال: لا إله إلا الله ثلاث مرات، وسبحان الله وبحمده ثلاث مرات، ثم ردد: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه.

اضافة تعليق