ماذا تعرف عن " اتيكيت " التعامل مع وسائل التواصل الإجتماعي ؟!

الإثنين، 21 يناير 2019 08:13 م
التواصل الإجتماعي

عشرات يرونك أو مئات أو حتى ملايين عبر وسائل التواصل الإجتماعي، إنه أمر مستجد يستحق أن نتعلم " اتيكيت " أو قواعد وآداب التعامل معه حتى نقي أنفسنا وغيرنا المشكلات، وربما المصائب، فهناك " اتيكيت " لإرسال رسالة أو مشاركة فيديو أو صورة، وآخر لإرسال تعليق أو ايموشن، ومن هذه الآداب والقواعد المهمة ، ما يلي :

- حدد الهدف من حسابك الشخصي على وسائل التواصل الإجتماعي حتى تصل رسالتك بشكل جيد للناس.

- تحر المصداقية والموضوعية عند طرح موضوعات للمناقشة .

- حساباتك الشخصية تمثلك فانتق من تتابعه جيدًا .

- عندما تود ارسال رسالة خاصة لأحدهم فاختر الوقت المناسب.

- إذا كنت تنتظر ردًا على رسالتك فلا تزعج الآخر بكثرة التنبيه.

- تحل بالصبر والتمس الأعذار عندما لا يرد أحدهم عليك .

- في اتيكيت المجموعات ، احصل على إذن ممن تريد ضمه.

- لا تكثر من لقطات السيلفي لأنه يعكس شخصية غير مستقرة .

- احذر من تصوير مشترواتك فذلك قد يؤذي من لا يملك الشراء والإقتناء لمثلها.

- تجنب نشر أخبار أصدقاءك، أو صورك معهم في مناسباتهم بدون استئذان منهم.

- في التعليقات يفضل الكلمات البسيطة والجمل القصيرة، دعك من المعلقات.

- كن لطيفًا مجاملًا عند التهنئة ولا تقل رأيك في مناسبة صديقك " شكله- مكان المناسبة - إلخ ".

- لا داع للإستعراض، وخاصة الفتيات، استعراض الفساتين، الاكسسوارات ، أي مقتنيات.

- التأكد قبل نشر خبر سيء خاصة إذا كان يخص أحد الأصدقاء والامتناع إن كان النشر سيضره أو يؤذيه.

- لا تعط انطباعًا غير حقيقي عنك، كأن ترسل ايموشن يضحك على مناسبة حزينة فتبدو متبلد المشاعر مثلًا.

- عند وقوع المصائب لأحد الأصدقاء التزم الصمت والتعزية بلا تأخر بكلمات رقيقة وقصيرة ومعبرة.

اضافة تعليق