Advertisements

ماذا أفعل عندما يتشاجر زوجي مع والدته؟

الجمعة، 25 يناير 2019 09:02 م
7201812205012898586491


تحتمل العلاقات الإنسانية مهما تكن درجة الحميمية والقرب فيها، وجود أوقات يسود فيها الخلاف والضيق أو حتى الشجار والعراك، وعندما يحدث ذلك بين الزوج ووالدته تقف الزوجة حائرة لا تعرف ما تصنع ، هل تتحيز إلى جانب الزوج، أم والدته، أم هل تتجنب الأمر تمامًا ولا تتدخل نهائيًا، وما ينصح به خبراء العلاقات الزوجية الزوجة هو أن تتجنب بالفعل التدخل، تصمت، ولا تتحيز لأيًا منهما ضد الآخر نهائيًا، إذ لا ينبغي أن تكون الزوجة طرفًا في هذه الحالة أبدًا.

يمكن للزوجة عندما تهدأ الانفعالات والمشاعر، أن تفكر في كيفية القيام بدور ايجابي للوفاق بينهما،  كأن تذهب لزيارة والدة زوجها وتقدم لها هدية أو شيء تحبه، وتتعامل معها كأم، فهي الآن بحاجة لمراعاة مشاعرها الأمومية التي ربما تكون قد أصيبت بمكروه بسبب الخلاف أو الشجار مع ابنها.

وعلى الجانب الآخر يمكن للزوجة أن تتلطف مع الزوج، وتتحدث معه عن لطف والدته وحبها له وتضحياتها التي قدمتها على مدى حياتها له ولإخوته، وتذكره بفضل بر الأم وأهمية رضاها عنه وهكذا حتى يلين قلبه.

اضافة تعليق