7 خطوات للتعامل مع الزوج النكدي

الخميس، 31 يناير 2019 07:05 م
الزوج النكدي

" مدمن لومك، محبط ويتعامل مع العالم على أنه ضحية، يضخم السلبيات، يتسم بجمود وضيق التفكير والأنانية إلى حد بعيد "، إنها سمات الزوج النكدي باختصار، هو ذلك العصبي سريع الغضب، من تشعرين معه بالحيرة والإضطراب فأنت أمام تحدي الإبقاء على طبيعتك المختلفة عنه، أو امتصاص العدوى منه فتصبحين أنت أيضًا عصبية ، نكدية، أو التحدي الأكبر وهو مداراته وامتصاص غضبه.

وهذه الإرشادات السبعة سترشدك للتعامل معه بسلاسة :

1-  لسلامتك النفسية يمكنك اتباع استراتيجية " التعاطف " ،  حتى لا تقعي في مستنقع احساسه بالألم وتتنتقل إليك العدوى.

2- إن حقيقة الزوج النكدي، العصبي، أنه مضطرب المشاعر، لا يعرف كيف يديرها ولا يتعامل معها، تفهمك لهذا سيجعلك لا تنظرين إليه كخصم ينبغي منازلته، اعتمدي " المرح " كاستراتيجية للتخفيف من نكده وما يثيره من طاقة سلبية.

3- بين الحين والآخر تحدثي معه عن تأثيرات عصبيته السلبية على الأطفال وعلى علاقتكما الزوجية، وأنه ينبغي أن يكون كلًا منكما للآخر مرفأ أمان وتعاطف وتقدير ، لا تلتزمي الصمت على الدوام .

4- كوني واضحة في تعبيرك عن تقديرك لمجهوداته، فمعظم الأزواج يشعرون أنهم قد تحولوا إلى ATM   وأنهم لا يحظون بمكانة بدون المال عند زوجاتهم وأولادهم.

5- خططي، فكري، تريثي، فالتلقائية أو الانفعال لا تصلح مع الزوج العصبي.

6- لا تتبرعي بتخفيف مسئوليات زوجك منوط بها، قومي بأدوارك، ولا تزيدي أثقالك فذلك لن يحل المشكلة لديه.

7- ضعي نصب عينيك دائمًا أنك تتعاملين بهذه الطرق معه لإمتصاص غضبه حتى تسير الحياة وليس لأنك لا تستحقين التقدير أو الاحترام أو حياة جيدة لك ولأولادك، وأن ثمة تحايل، أو غيره ، هو من أجل تحقيق هذه الأهداف، لا أن لتصبحين " ضحية ".  


اضافة تعليق