Advertisements

هل كان يعرض النبي جسمه الشريف للمطر؟

الأربعاء، 06 فبراير 2019 09:38 م
المطر

كان من هديه صلى الله عليه وسلم إذا نزل المطر أن يعرض نفسه له ففي الحديث (حسر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثوبه حتى أصابه المطر، فقلنا: يا رسول الله، لم صنعت هذا؟ قال: لأنه حديث عهد بربه). صحيح مسلم
 ومعنى أنه صلى الله عليه وسلم يحسر ثوبه أي يكشف بعض بدنه، قوله "حديث عهد بربه" معناه قريب العهد بتكوين ربه له والمعنى أن المطر بهذا رحمة قريبة العهد بخلق الله تعالى لها فيطلب البر كة بها.
ويدل هذا الحديث على استحباب التعرض للمطر عند أول نزوله فيكشف ما عدا العورة كما أن في الحديث أهمية السؤال للتعلم.

اضافة تعليق