صنفان من النساء تقابلهما بالشارع .. كيف تتعامل معهما ؟

الأربعاء، 06 فبراير 2019 09:02 م
صنفان من النساء

لدي مغادرتك منزلك ووصولك إلي الشارع واختلاطك بعوام الناس،  فمن  المؤكد أن ستقابل صنفين من النساء ،يمتلأ بهما الشارع بشكل يفرض عليك أخذ الحيطة والحذر،كي تضمن مرورا آمانا في الشارع يحفظ دينك ويحترم أخلاق الإسلام الذي حثنا علي غض النظر وكف الأذي .

الصنف الأول من النساء أمراة ابتلاه الله بداء "إمراة العزيز " وقد تزينت وتعطرت ولبست أحلي الثياب كأنها تقول " هيت لك ".

أما الصنف الثاني من النساء فيتمثل في امرآة قد التزمت الستر والحجاب والحشمة ولكن حاجاتها وظروفها الصعبة أجبرتها علي الخروج للشارع لقضاء مصالحها وكأنها تعيد  إلي الأذهان قصة ابنتي سيدنا شعيب " لا نَسْقِي حَتَّىٰ يُصْدِرَ الرِّعَاءُ ۖ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ "23" .

ويفرض التعامل مع هذين الصنفين من النساءالعودة لأخلاق الأنبياء والرسل صلي الله عليهم وسلم ،فمع الصنف الأول التي أبتليت بمرض " امرأة العزيز "يجب التعامل وفق أسلوب سيدنا يوسف عليهم بالقول "معاذ الله " وتلتزم بغض البصر.

فيما يجب أن تراهن علي تصرف سيدنا موسي مع ابنتي شعيب ،اذا تعامل معهما وفق الأدب النبوي ،وقدم لهما المساعدة كما قال الله تعالي " سَقَىٰ لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّىٰ إِلَى الظِّلِّ" 24يوسف .

وعليك أن تدرك كذلك أن شهامة سيدنا موسي وأخلاقه الفاضلة قد تسببت في أن منحه الله الزوجة الصالحة والمأوي المستقروهو سيناريو تكرر مع سيدنا يوسف عليه السلام فبفضل عفته وصل لمنصب عزيز مصر .

اضافة تعليق