Advertisements

صورة سينمائية تكشف عن طبيعة الصراع في الدنيا

السبت، 09 فبراير 2019 03:26 م
صورة سينمائية تشرح لك أنواع الصراع في الحياة الدنيا



لقطة عبقرية من إبداع المخرج "علي عبدالخالق" في فيلم "جري الوحوش"، تداولها عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي  يظهر فيها أبطال هذا العمل السينمائي، والذي يعد من أروع الأعمال السينمائية الهادفة في تاريخ السينما المصرية دون إسفاف أو ابتذال.

وتدور أحداث الفيلم حول الصراع بين "المال والعلم والدين والفقر". وهي المحاور الأربعة التي تلخص حقيقة هذه الدنيا ما بين الخير والشر، وكيف تكون العاقبة بعد سعي كل إنسان في الأرض سواء كان على الخير أم الشر.

ويظهر يظهر أربعة أنواع من البشر، هم أبطال الفيلم: نور الشريف ومحمود عبد العزيز وحسين وفهمي وحسين الشربيني.

1) عاقل بلا مصلحة، لا يجد من يستمع له (حسين الشربيني ممثل صوت الدين والضمير) ولأنه المنادي بالحق، يضعه عبدالخالق في أقصى يمين الكادر؛ لأن هؤلاء المتجردين للانتصار لمبادئهم - وإن كانت عكس التيار - هم أصحاب اليمين.

2) عالم مغرور بعلمه لا يقبل النصح (حسين فهمي)، يتوسط الجميع، ويحاول أن يستفيد من الجميع، لذلك يضع نفسه في مسافة وسط بين كل من حوله، يميل في كل مرحلة نحو من يساعده على إرضاء غروره وإعجابه بذاته وإطروحاته التي يتصور أن صاحب المال يجب أن يمولها لأنها إعجازية تستحق التقدير، وأن الفقير المعدم يجب أن يمتثل لها لأنه جاهل ولأنه - كما يظن - الأكثر علما.

وكأن عبدالخالق يريد أن يقول إن هؤلاء هم أفسد الناس لأن وصوليتهم تجعلهم - رغم أنهم أهل علم - بلا مبدأ، وانعدام المبدأ يجعلهم دومًا مذبذبين بين أهل اليمين وأهل الشمال..

3) غني فاسد بماله لا يهمه شيء، ولا يكترث بالقيم، يبحث فقط عما يشبع رغباته الدنيوية، يقف في أقصى اليسار (نور الشريف) فهو ومن على شاكلته من أصحاب الشمال.. يشتري سعادته بحاجة غيره للمال.

4) فقير محتاج، دفعه فقره لبيع نفسه، يجلس قريبًا من الأرض، لأن وضاعة نفسه تجعله الأدنى والأقرب إلى الحضيض، وهو في الصورة (أسفلهم)، يقبع تحت حذاء الغني وقامة العالم المخادع المتسلط، لأن هذا الفقير ارتضى أن يبيع نفسه لمن يدفع!! ثم يرفع محمود عبد العزيز يده لأعلى في إشارة لتفويض أمره لله.

اضافة تعليق