Advertisements

"مش مسامحك".. هل تزعجك هذه الكلمة؟

السبت، 09 فبراير 2019 07:50 م
مش مسامحك

في دوامة الحياة تسير وتختلط بهذا تبيع وتشتري تسافر، وهذه المعاملات لا تخلو من احتلاف بين اطرافها وقد تصل هذه الاختلاف للتنازع.
بعض الناس لايقوى على مواصلة الخصومة لخذ حق سبته منه في ظنه فلا يجد سلاحًا يشهره في وجهك غير هذه الكلمة:  "مش مسامحك".. وأمام هذه الكلمة تختلف وجهة الناس فمنهم من يقلق ويخاف ويسعى لاسترضاء الطرف الضعيف ويمنحه ما يرضيه حتى ولو لم يكن هذا حقه.
فيما لا يبالي آخرون منها وآخرون ويسعى في طريقه غير عابئ بما قيل له حتى ولو أنه متأكد من ظلمه الآخر.
لكنّ المؤمن عليه دائمًا أن يكون حذرًا أن يقع في ظلم الغير؛ فمهمته في الحياة نشر الفضائل ودعم العدل ونصرة المظلوم، ومن كان هذا حاله  فلا يتصور أن يظلم الغير ومن ثم لا يحتمل هذه الكلمة القاسية "مش مسامحك" التي تزعج أي إنسان في قلبه إيمان خاصة إن كان يظن أنه أتى حقًا غير حقه.

اضافة تعليق