أخي يتحرش بي.. منهارة ماذا أفعل؟

الأحد، 10 فبراير 2019 07:00 م
يتحرش بأخته

تشكو (د .ج) طالبة 2 ثانوي من نظرات أخيها الأكبر منها نحوها، تقول: ترجع المشكلة إلى سنتين مضتا بدأت بنظرات مريبة من أخي الكبير نحو كلما دخلت حجرة نومي اعتبرتها في البداية فضولًا، لكن مع الوقت اكتشفت المصيبة.
أخي ينظر إلى نظرة جنسية وتطور الأمر معه لمحاولة لمسي عدة مرات كلما أتيحت له الفرصة.. حولت مرارًا دفعه وتهديده بإخبار أبي كان ينتهي لكن لا يلبث أن يعود .. منهارة ماذا أفعل؟


الرد

أعلم جيدًا يا عزيزتي حجم المصيبة والصدمة بالنسبة لك وأقدر عمق المشكلة، لكن الأمر هين فقط استعيني بالله وكل مشكلة لها حل. 
أن ما تحكيه يا عزيزتي السائلة للأسف انتشر في الآونة الأخيرة يسبب مواقعاواصل  والاستخدام السيئ لشبكة المعلومات الدولية (النت)، وكثير من الأسئلة وردتنا في هذا الخصوص، لكن الحمد له كثيًرا من السائلات تداركن الأمر وعولجت المشكلة بالنسبة لهن ولم يعد الأمر كما تصفين.
بداية عليك ألا تصمتي تجاه أفعاله ونظراته وكلما سمحت لك الفرصة انصحيه ولو تمادى هدديه بإخبار من يخشاه وإياك أن تمكينه أو تصمتي على أفعاله بدافع أنه معذور أو غير ذلك من المبررات الواهية التي يقولها بعض الفتيات. 

ثم إن عليك أن تدعو لها وأنت تصلي أن يهديه الله واحرصي على أن يكون القرآن في البيت بصوت مسموع يسمعه الجميع خاصة سورتي البقرة وآل عمران.
أيضًا احرصي على ألا تكوني وحدك في البيت معه، وألا تبدين زينتك أمامه قدر الإمكان لأنه يعاني نقصا أعماه عن الطريق وطمس فطرته فتحشمي أمامه.  
استمري على ذلك حتى يرغب عنك وانصحيه بالصيام وملازمة الصالحين وسماع الخطب الدينية التي ترقق القلوب وساعديه أن يخرج من هذا المستنقع دون ان تلوي سمعته أو تفضحيه.

اضافة تعليق