هذه أركان التوبة الخالصة لوجه الله تعالى

الأحد، 10 فبراير 2019 08:03 م
التوبة الخالصة لوجه الله

حدد مجمع البحوث الإسلامية 3 أركان كي تكون التوبة خالصة ونصوحا لوجه الله تعالي منها الإقلاع عن الذَّنب، والنَّدم على ما فرط منه، والعزم على عدم العودة إليه.

وقال المجمع في فتوي رسمية له ردا علي تساؤل لأحد المواطنين :لا بد من توفر هذه الأركان الثلاثة كي تكون التوبة خالصة ، فإذا كانت التوبة من معصيةمتعلِّقًة بحقوق العباد كالسّرقة والغصب والغش وغير ذلك؛ وجب ردُّ المال والحق إلى صاحبه أو طلب السّماح منه.

وتابع المجمع في فتاواه إلى القول :إذا كانت التوبة من معصيةٍ في حق النفس أو في حق الله تعالى؛ فيشترط لقبولها مع ما سبق من الشروط والأركان أن تكون خالِصة لله صادرة من أعماق القلب، لا يُكتفَى فيها باللسان فقط.

وأشارالمجمع إلى أن أي فتوي تحقق الأركان الأربعة يُرجَى قَبولها، ويُرجى استقامة السلوك بعدها.. لكن لو صدَق في توبته وأخلصها لله ثم غلبه الشيطان وأخطأ مرة أخرى؛ فلا ييأس من رحمة الله تعالى، وعليه أن يبادر بالتّوبة الخالِصة مرة أخرى، رجاء أن يعفوَ الله عنه،

خلص المجمع إلي التأكيد علي أن باب التّوبة مفتوح إلى أن تقوم الساعة أو يحتضر الإنسان، والمُهِمّ هو الإخلاص فيها، والمبادرة بها عند المَعصية.

اضافة تعليق