هل أفصل بيني وبين طفلي عند النوم؟

الإثنين، 11 فبراير 2019 02:40 م
هل أفصل بيني وبين طفلي في النوم


أنا أم لطفل لا يتجاوز العامين، ويطلب مني زوجي أن أفصله عنا في النوم، لكني لا أتحمل هذا الأمر، أخشى أن يستيقظ ويحتاجني أو يصيبه شيء، وأنا لا أشعر به، وقتها لن أسامح نفسي أبدًا.. أفيدوني ماذا أفعل، وما العمر الأنسب حتى أفصله في غرفة بمفرده.

(أ.ط)

تجيب الدكتورة سهام حسن، أخصائي اضطرابات الكلام وتعديل السلوك:

يجب عليك فصل ابنك عند النوم،إما في غرفة منفصلة وذلك بمجرد دخوله عامه الثالث، وهو ما أكدته كثير من الدراسات.

 ومن الممكن أن يشارك الطفل الأم غرفة نومها، لكن في سرير منفصل إلى أن يتم العام من عمره، ومن ثم يستقل عنها في غرفة منفصلة، ويفضل أن تكون قريبة من غرفة الأم بما يسهل عليها متابعته وإرضاعه.


نوم الطفل في نفس الحجرة بجوار الوالد والوالدة يجعله يكبر ويعتاد على مكان نومه معهم، وبالتالي يصعب عليه نفسيًا أن يتم فصله فيما بعد، ويزيد من معاناة تعلق الطفل الزائد بالأم ويتضاعف هذا التعلق في حالة وجود طفل آخر بدافع الغيرة، وتكون النتيجة أنهم ينامون جميعهم في سرير واحد.

واعلمي يا عزيزتي أن نوم طفلك في نفس غرفتك سيرسخ في شخصيته افتقاد الخصوصية، وطلب الإذن من الآخرين، لأنه كبر على أن الغرفة غرفته مثله مثلكما أنت ووالده، بإمكانه أن يدخلها في أي وقت ومع أي شخص بدون استئذان.

هذا بجانب خطورة أن يري طفلك علاقتك مع زوجك الحميمة علي نفسيته حتي وأن كان صغير لا يفهم شيئًا فمثل هذه المشاهد قد لا تمحى من ذاكرته.

اضافة تعليق