أخبار

في صراع البحث عن علاج.. تجارب سريرية على بلازما متعافين من كورونا قد تحمل بشائر

قصة أصحاب الجنة كما لم تسمع من قبل.. قصص القرآن

في رسالة جديدة حول كورونا.. شيخ الأزهر: التباعد الاجتماعي فرضًا واجبًا وعلينا جميعا الالتزام

بصوت عمرو خالد.. ادعوا كل يوم الصبح بهذا الدعاء الهام

الجابون تحظر بيع وأكل هذه الحيوانات خوفًا من كورونا

خلال أيام قليلة.. تفاعل غير مسبوق مع مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" بـ 650 ألف مشاركة

عمرو خالد: الصبر طريقك للتعامل مع صعوبات الحياة

4 نصائح للطلاب للتغلب على القلق بسبب النظام التعليمي الجديد

يكشفها عمرو خالد.. 5 فضائل ذهبية لليلة النصف من شعبان فاغتنموها

7فضائل لصيام الأيام الثلاثة البيض من شعبان .. التمسها بقوة

كورونا يحرم مولودة حديثًا من أمها في أوكرانيا

علمتني الحياة.. "إن سألوك عن التوكل.. قل هو ثقة في قدرته واستسلام لمشيئته"

فيديو.. عمرو خالد: كن إيجابيًا وانشر الوعي ولا تقف عند حدود نفسك

"كورونا" و"كوفيد" أحدث أسماء المواليد في الهند!

دراسة: فيروس كورونا المتفشي في العالم قد لا يكون "مستجدًا"

المصائب لا تأتي فرادى.. طلق زوجته لإصابتها بـ "كورونا" ما الحل؟

فضل صيام الأيام الثلاثة البيض من شعبان ولهذا حث الرسول علي اغتنامها

النهج النبوي في فن التعامل مع الفرص الضائعة.. هذا ما فعل

الأزهر يدعو لجعل «اليوم الدولي للضمير » جرس إنذار لإنهاء الحروب والصراعات

اسم الله الصمد .. هذه هي المعاني والأسرار

نور الله يجعل الحياة الصعبة جميلة.. وهذا هو الدليل الحاسم

لا تركز على عيوب الناس.. فيفضح الله عيوبك في عيون الخلق

في الرزق.. لماذا دائمًا تفكيرك محدود؟

فيديو مذهل| "قطة" تنام بين فكي "كلب" بدلاً من الوسادة

حتى لا تسقط في فخ النفاق.. كيف تتخلص من هذه الآفة؟

هل الدخول بالزوجة قبل الزفاف دون إذن الأهل يعد زنا أو يوجب الذنب؟

"الشعراوي": هذا هو الفرق بين الرياح والريح؟

لقبّه النبي بـ "البصير".. صحابي كفيف ينفّذ عملية استشهادية

كيف تتفادى الحمل خطر الإصابة بـ "كورونا"؟

حتى لا تستضيف الشيطان في بيتك.. عليك بهذا الأمر

حكم صلاة المرأة وقدمها مكشوفة

أهم 8 نصائح للتعامل النفسي مع أزمة كورونا

احذري: بعض الأطعمة تسبب الحساسية لطفلك

الإفراط في التفكير في الهموم والمشكلات يدفع للانتحار.. هكذا تتخلص من ضغوطك النفسية

هذا هو الفرق بين قلوب "الأبرار" و" المؤمنين"

هل يغير الدعاء القدر في كل الأحوال؟

شاب لـ" عمرو خالد”: عندي خوف شديد وانزعاج من المستقبل.. كيف أتعامل مع ذلك؟

من شرب الماء إلى كتم النفس.. أشهر 3 خرافات عن فيروس كورونا

وصفها الله عزوجل لنبيه المصطفى .. عندما يضيق صدرك استمع إلى هذه الآيات

عمرو خالد يكشف: سر من أسرار شهر شعبان.. "أصدق بنيتك ليغير الله حالك"

حكم تغسيل وتكفين المَيت المصاب بفيروس كورونا.. "الأزهر للفتوى" يجيب

معركة الحصيد في 10 شعبان.. سيف الله المسلول يخطط لانتصار ساحق للمسلمين بقيادة القعقاع على الفرس

بصوت عمرو خالد.. دعاء ذهبي يملأ قلبك بحلاوة الإيمان

يكشفها عمرو خالد.. 7 خطوات ذهبية تقربك إلى الله وتزيد إيمانك

ماذا قال سيد الزهاد بشر الحافي عن حلاوة الآخرة ؟

نصيحة النبي لشاب يريد الزواج من فتاة تمارس الرذيلة

علمتني الحياة.. "الطيبون لا يموتون.. لأنهم أحياء دائمًا في القلوب"

عبدالله بن الزبير ..فارس قريش ..هكذا ألحق بحيلة ماكرة الهزيمة بجيش الروم والبربر

تونس تطلق روبوتات في الشوارع لتعقب المصابين بكورونا والخارقين لحظر التجول

هذا ما ورد عن النبي في إحياء ليلة لنصف من شعبان.. و فضل الدعاء فيها

عمرو خالد يكشف: الدواء السحري للإحساس بالرضا في الحياة

فيروس كورونا يظل في جسم المريض لسنوات ..ما مدى صحة هذه المعلومة؟

اطلبوا من الله وألحوا بهذا الطريقة .. وستتحقق بها الأمنيات

هذه هي الحكمة من اختبار الله لعباده (الشعراوي)

فقدت حماسك؟.. كيف تستعيد الحافز مجددا بهذه القصة الرائعة؟

البكاء وسيلة الطفل للتعبير عن مطالبه.. كيف تتعامل الأم معه؟

حيلة شرعية من خليل الرحمن تحوّلت إلى سنة نبوية

وباء أشرس من "كورونا".. قتل 100 مليون إنسان

في زمن "كورونا".. طبيب قتل أو أصاب شخصًا خطأ فهل عليه دية؟

لو أطبقت السماء على الأرض.. ثق في الله

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك تدعو بهذا الدعاء كل صباح للحفظ من كل سوء

عائدة من "العزل".. طبيبة تكشف عن تجربتها مع الإصابة بـ"كورونا"

هذا وقت رد المظالم فتحللوا منها

لماذا ترفعون أصواتكم بالدعاء؟.. إنكم "لا تدعون أصم ولا بعيدًا"

الطلاق في "زمن كورونا": زوجتي نكدية ولا تكف عن افتعال المشاكل

هل تمثل "البلازما" طوق النجاة للمصابين بـ "كورونا"؟

زوجك لا يصلي؟.. كيف تحفزينه على الصلاة؟

كرامات صدمت قريش.. اللحظات الأخيرة في إعدام أسرى الصحابة

دعاء قضاء الحاجة وجلب الرزق

صلاة الجنازة على المتوفى بفيروس كورونا والتعزية فيه.. في ميزان الشريعة

عمرو خالد يدعو: اللهم أقبل دعاءنا لكشف الوباء والبلاء

الظلم في حياة سيدنا يوسف.. وراودته التي هو في بيتها عن نفسه

أنواع التواصل الجسدي المطلوبة بين الزوجين في فترات الحظر والعزل الصحي.. تعرف عليها

بعد 24 ساعة من إطلاقها.. أكثر من 500ألف مشارك في مبادرة عمرو خالد "عداد الخير"

4 نصائح ذهبية لإبعاد كورونا عن بيتك .. موشن جراف يحددها

"الأوقاف": هذا هو الشرط الوحيد لعودة فتح المساجد في مصر

حتى تكون خدمة التوصيل في زمن كورونا آمنة.. إليك الخطوات

علمتني الحياة.. "تعلم من أخطائك.. ولا تجعلها سوطًا تجلد به نفسك"

ليلة رومانسية في زمن كورونا مع زوجك.. إليك الطريقة

4 أفكار لتشجيع أطفالك على ممارسة الرياضة عبر الإنترنت في البيت أثناء العزل الصحي

جوجل ينصح مستخدميه بالبقاء في البيت

عمرو خالد: تعلم هذا الدرس الهام من اسم الله القابض الباسط

عمرو خالد يكشف: العلاقة بين الاستغفار وستر الله لك

بالفيديو.. د. عمرو خالد: الدعاء سلاح لا يستهان به في رفع البلاء خاصة في أوقات الإجابة

ذكر الله يصلكم بالمدد منه ويعطيكم المعونة لتوطدوا السلام والرحمة في الأرض (الشعراوي)

في "يوم اليتيم".. الأزهر: آن الأوان لضرب المثل في التضامن والتكافل

هل يجوز إعطاء العمالة اليومية من الزكاة بسبب وباء كورونا؟

المسلم "عمر أشرق" يتنازل عن أهم جهاز تنفس يستخدم لمواجهة "كورونا"

7 خطوات لترك التدخين و الشيشة:

في هذه النازلة المريرة.. ما ظنك بالله؟

شفرة امرأة وخطبة وصل بها "سليمان" إلى القاتل واللصوص

كيف تم ترتيب آيات وسور القرآن الكريم ومن الذي قام بترتيبها؟

"مجذوم" و"حافي القدمين".. عجائب العباد في الصبر

النظارات بدلاً من العدسات اللاصقة للوقاية من "كورونا"

الحظر يزيد من حدة الصدام بين الأزواج

لهذه الأسباب نحتاج إلى السكينة في الوقت الحالي

أبرز الأكاذيب والشائعات حول "فيروس كورونا"

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 140ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

د. عمرو خالد يكتب: لماذا ألزم الإسلام المرأة بشهور العدة؟

بقلم | fathy | السبت 02 مارس 2019 - 02:19 م

يثار الجدل والتساؤل حول الأسباب التي تدفع بالمرأة بعد انفصالها عن زوجها، لأن تنتظر ثلاثة شهور، هي شهور العدة كما حددها القرآن: "وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ"، ويذهب البعض إلى أنه إذا كان الغرض هو التأكد مما إذا كانت حاملاً من عدمه، فيمكن لها أن تجري تحليل الحمل في موعد غايته أسبوعين من تاريخ الانفصال أو الوفاة، وإذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية تعين عليها الانتظار، أما إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية فلما إذن الانتظار؟!
لكن السؤال: متى وجدت اختبارات الحمل أصلاً، فحتى سنة 1930 لم تكن متاحة، ولم يكن ثمة وسيلة لإثبات حمل المرأة سوى أن تغيب عنها الدورة الشهرية، أي يتوقف دم الحيض عن النزول في الموعد الشهري، كانت المرأة في الغرب إذا انفصلت عن شريكها، أو صديقها، ونزل منها دم الحيض خلال الشهر الذي انفصلت فيه عنه تعتبر نفسها غير حامل، وليس هناك ما يمنعها من الارتباط بغيره، أما إذا غاب نزول الدم عنها، فكانت تعتبر نفسها حاملاً وعليها إخطار صديقها أو شريكها الجديد بذلك قبل الارتباط.

 


غير أن المفاجأة التي أظهرها العلم، هو أنه ما بين 20 إلى 30 % في المائة من السيدات في العالم ينزل منهن دم يشبه دم الحيضغير أن المفاجأة التي أظهرها العلم، هو أنه ما بين 20 إلى 30 % في المائة من السيدات في العالم ينزل منهن دم يشبه دم الحيض في الثلث الأول من الحمل على فترات مختلفة، أي في أول ثلاثة شهور من الحمل، ما يدفعهن إلى الاعتقاد بأنهن لسن حوامل وأن هذا هو دم الدورة الشهرية الطبيعي، لكن في الحقيقة هن حوامل.

 

هذا ما قالته "مونيكا هالي" أخصائية التشخيص بأشعة الموجات فوق الصوتية، وصاحبة موقع  (pregnancy chat) في مقطع فيديو على صفحة (Pregnancy chat)، وعلى موقع الحكومة الأمريكية (American Pregnancy Association). إذ قالت إنه شيء مثير للدهشة، أن ما يقرب من ربع سيدات العالم ينزل منهن دم مشابه لدم الحيض، لدرجة تجعلهن يعتقدن أنهن لسن حوامل لكن في الحقيقة هن حوامل.

 

من المؤكد أن هذا حدث كثيرًا قبل ظهور اختبارات الحمل في سنة 1930، ليبقى السؤال: كم تتوقع عدد الآباء في دول الغرب الذين قاموا بتربية أبناء ليسوا من أصلابهم قبل سنة 1930 دون أن يعلموا ذلك، فنحن مدينون للقرآن بالحفاظ على أنسابنا من الاختلاط، بفضل الالتزام بالمدة المحدد للعدة: "وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ".

 

وحتى ما بعد ظهور اختبارات الحمل، فإن الأمر ليس محسومًا على الإطلاق، ماذا لو فشلت كل اختبارات الحمل في إثبات الحمل خلال الشهور الأولى لوحتى ما بعد ظهور اختبارات الحمل، فإن الأمر ليس محسومًا على الإطلاق، ماذا لو فشلت كل اختبارات الحمل في إثبات الحمل خلال الشهور الأولى لدى بعض السيدات؟، سواء باستخدام تحليل البول والدم و"السونار"، وماذا لو لم يتمكن الطبيب بكل أدواته من تشخيص الحمل خلال الشهور الأولى؟، إنها الحالة الطبية الشهيرة جدًا بالخارج (Late Recognition of Pregnancy )، أو التعرف المتأخر، أو الاسم الأكثر شهرة عالميًا وهو الحمل الخفي أو الحمل الشبحي أو (cryptic pregnancy!!).

 

إذ يتم اكتشاف الحمل متأخرًا في هذا النوع من الحمل، نظرًا لأن المرأة الحامل ينزل منها دم مثل دم الحيض بالضبط، ويخرج معه هرمون الحمل الذي ينتجه الجنين المسمى بـ HCG، وبالتالي لا يمكن تحديد هرمون الحمل HCG في البول أو الدم، والموجات فوق الصوتية "السونار"، لا تستطيع كشف هذا النوع من الحمل أيضًا، لأن الرحم خلاله يكون مائلًا للخلف تجاه عظام الحوض على عكس المعتاد، ويسمى الرحم في هذا النوع من الحمل بـ (tipped or tilted uterus).

 

وهذه المسألة ليست نادرة الحدوث، بل أصبحت حديث الساعة في علم أمراض النساء بالولايات المتحدة، إذ يحذر الأطباء من مخاطر وأضرار التعرف المتأخر على الحمل، لأن الأم التي لا تستطيع التعرف على أنها حامل إلا في وقت متأخر قد تعرض حياة الجنين وحياتها للخطر إذا لم تأخذ الفيتامينات اللازمة لهذه الشهور الأولى من الحمل.

 

هل فهمت الآن معنى الآية "وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ"، فلا أحد يمكنه التوصل بكل الطرف المتاحة إلى اكتشافه، وتقدر دراسة ألمانية بأن ذلك يحدث مرة كل 475 حالة، وهي نسبة أعلى من احتمالات حدوث مرض انحلال الدم الوليديrhesus hemolytic) disease) والتى تقدر احتمالية حدوثه بحالة كل ألف حالة، وأعلى أيضًا من احتمالات حدوث انفجار الرحم الذي تقدر احتمالية حدوثه بحالة كل ألف وخمسمائة حالة.

 

وهناك دراسة استرالية تقدر إن معدل حدوث حالات التعرف المتأخر على الحمل هي حالة كل 400 حالةوهناك دراسة استرالية تقدر إن معدل حدوث حالات التعرف المتأخر على الحمل هي حالة كل 400 حالة، ودراسة أمريكية أخرى تقول إن المعدل حالة كل 516 حالة، كما جاء في بحث نشرته الدكتورة "أنجيلينا جينكينز" وفريقها البحثي في يوليو 2011 تحت عنوان "إنكار الحمل" بمجلة (journal of the royal society of medicine) .

 

وهو ما يحتم على المرأة المطلقة، أو التي توفى زوجها، الانتظار حتى انتهاء شهور العدة التي حددها القرآن، لما لذلك من آثار اجتماعية ونفسية خطيرة، والمؤكد أنه سيتم وضع قانونًا عالميًا لا محالة، لأن العلم فقط هو صاحب الكلمة الأخيرة.

 

والسؤال: لماذا المرأة التي توقف لديها دم الحيض، يتم أيضًا إلزامها بالانتظار ثلاث شهور للعدة كما جاء في القرآن: "وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُر"، على الرغم من استبعاد حملها، إذ يقول العلم إن المرأة عندما تكبر في السن وتعتقد أنها في سن اليأس تشعر بأنها في حالة انقطاع عن الدورة الشهرية وأنها بذلك لا يمكن أن تحمل وتنجب، لأنه بلا دورة شهرية لا يوجد تبويض، وبلا تبويض لا تكون بالطبع هناك أي احتمالية للحمل.

فقد أثبت العلم الحديث أن هناك فترة مرحلية قبل ذلك تسمى (perimenopause) ومعناها بالعربية: "ما حول مرحله سن اليأس"، تشعر المرأة خلالها أنها في حالة انقطاع كامل عن الدورة الشهرية، وفي حالة انقطاع عن التبويض وبذلك لا يمكن أن تحمل وتنجب، لكن في الحقيقة ليس هذا صحيحًا، إذ من الممكن جدًا أن تحمل وتنجب، وهناك حالات مثبتة بالفعل؛ ولذلك وجب عليها أن تنتظر فترة العدة أيضا مثلها مثل غيرها، وتقدر بثلاثة شهور للأسباب نفسها التي ذكرناها سابقًا.

 

أما الآية الجميلة التي تقول: "وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا"، أي 130 يومًا، إنها دقة شديدة تستدعي التفكر والتدبر من العالم المسلم والطبيب المسلم والفيلسوف المسلم.
لم أجد طريقة بسيطة تساعدني في توصيل ما أريده لكم سوى أن أستعين بفكرة فيلم سينمائي مصري قديم من إنتاج سنة 1986.. فيلم "الورثة" بطولة عزت العلايلي، حسين فهمي، مديحة كامل.

 

فعندما علم حسين فهمي بحمل مديحة كامل أرملة أخيه عزت العلايلي حاول بشتى الطرق أن يجهضهفعندما علم حسين فهمي بحمل مديحة كامل أرملة أخيه عزت العلايلي حاول بشتى الطرق أن يجهضها؛ خوفًا من أن تلد ولدًا يشاركه في الميراث، تارة يأخذها بجواره في السيارة ويسير بسرعة جنونية في مرتفعات ومنخفضات وكأنه لا يقصد ذلك، وتارة أخرى يدفعها للسقوط دون أن تدري من على السلم، وتارة أخرى يضع لها حبوب الإجهاض في عصير الليمون دون أن تدرى، إلى أن تمكن بالفعل من أن يجهضها، دون أن تعرف من فعل بها ذلك ومن يتحمل المسئولية القانونية حيال ذلك.

 

ولو كانت بطلة الفيلم أخفت حملها إلا عن أقرب الناس إليها، وحافظت على نفسها في مكان آمن لمدة 130 يومًا، لم يكن يستطيع أحد أن يجهضها بإحدى الطرق السهلة؛ لأنه لا يمكن أن يسقط الجنين وقتها بهذه الأفعال البسيطة.
في كتاب بعنوان "البيولوجيا الوعائية الدموية للمشيمة" (vascular biology of placenta) للعالمين يوبنج وانج وشوانج زاو لسنة 2010 وكتاب العالمة ديتيرا لودرميلك وفريقها البحثي بعنوان "الأمومة وصحة المرأة" (maternity and women health care) لسنة 2014، جميعهم اتفقوا على أنه عند 130 يومًا بعد الحمل نستطيع أن نقول إن الحمل ناجح؛ لأن الجنين بذلك يكون قد ثبت في بطانة الرحم وأصبحت المشيمة هي المسئولة عن إفراز هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون.

 

العالم "فيليب ستير" وفريقه البحثي في كتابه بعنوان "أمراض القلب والحمل" في 2006، قال إنه بعد 130 من بداية الحمل تكون الأوعية الدموية التي تخرج من الكيس الجنيني قد وصلت إلى الجدار العضلي للرحم في عملية أسماها  (vascular invasion )، بمعنى أن الإجهاض سيكون صعبًا وقتها، ويتطلب جراحة ويومين قبل العملية وأسبوع بعدها.

 

حتى في الدول المتقدمة، كثيرًا ما لا ترغب الزوجة المطلقة أن يرث ابن صاحبة طليقها ميراث طليقها بعد مماته مشاركة مع أولادهاحتى في الدول المتقدمة، كثيرًا ما لا ترغب الزوجة المطلقة أن يرث ابن صاحبة طليقها ميراث طليقها بعد مماته مشاركة مع أولادها، والإحصائيات تصدر أن ما يقرب من 80 ألف جنين أو أكتر يموتون كل عام بسبب حالات الإجهاض الجنائي، بينما القران الكريم بهذه الآية الجميلة حافظ على حق طفل في الحياة، فلماذا لا يضاف قانون كهذا إلى قوانين "حقوق الإنسان"؟ـ مؤكد أن قانونًا كهذا سيصدر يوما، لأن العلم فقط هو صاحب الكلمة الأخيرة.

 

لكن هناك من قد يسأل: تنتظر الأرملة "أربعة أشهر وعشرا" إذا ثبت أنها حامل، لكن ماذا عليها أن تظل المدة نفسها إذا لم تكن حاملاً؟، المسألة ببساطة من خلال الفيلم المشار إليه "الورثة"، ماذا لو كانت الأرملة مديحة كامل هي من تريد التخلص من جنينها إرضاءً لحسين فهمي الذي سيكون زوجها الجديد، الذي لا يريد أن يشاركه أحد في الميراث، ويريد أن يبدأ حياة جديدة مع أرملة شقيقه التي ستكون زوجته بالمستقبل دون أن يلتزم بتربية ابن ليس من صلبه؟.

 

إذن في هذه الحالة تكون نية التخلص من الجنين مبيتة لديها، فإذا سألتها بعد وفاة زوجها هل أنت حامل؟ ستكون إجابتها بالطبع كذبًا: لا، ثم بعد ذلك تجهض الجنين قبل 130 يومًا، دون أن يلحظ أحد أي شيء؛

 

لأن الأمر لا يستغرق سوى دقائق معدودة ولا تحتاج المرأة لفترة نقاهة، لكن إذا حافظت على نفسها في مكان آمن مثل بيتها أو بيت والدها لمدة 130 يومًا ولا تخرج إلا في أضيق الحدود وللضرورة فقط.. أي تطبيق الحداد الإسلامي بالحرف الواحد، فلن تختلط بمن يحثها ويدفعها ويساعدها على ذلك.

إنها ليست آية فقط في كتاب الله، لكنها قانون، إذا كانت المرأة الأرملة "حامل" فعليها ألا تخرج إلى حياتها العملية إلا بعد انقضاء "أربعة أشهر وعشرًا"، حتى لا تكون فريسة وضحية لشياطين الإنس، وإذا قالت إنها "ليست حامل" فهذا لا يعني أنها صادقة وعليها أيضًا ألا تخرج إلا بعد انقضاء المدة المذكورة ليس تضييقًا عليها، بقدر أن ما في رحمها ليس ملكية خاصة لها، وإنما يشاركها فيه رجل توفي، ومن حقه بعد وفاته أن يولد ابنه في سلام ويرثه.. بالتأكيد ستسن الدول قانونًا كهذا يومًا ما عما قريب لا محالة؛ لأن العلم فقط هو صاحب الكلمة الأخيرة.


موضوعات ذات صلة