لديه 6 أولاد.. كلما ضاقت به الدنيا.. يفكر في الإنجاب.. فهل هذا حل؟

الخميس، 07 مارس 2019 10:06 ص
الرزق نوعان أولهم فضل وثانيهم عدل

زوجي مؤمن أن كل طفل يأتي الدنيا برزقه، فكلما ضاقت الدنيا علينا، فكر في الإنجاب ليزداد رزقنا، حتى أصبح لدي 6 أولاد، والمشكلة أن زوجي يمنعني الآن من استخدام وسائل منع الحمل ويريدني أن أنجب مرة أخرى، لكني صحيًا لا أستطيع فقد أرهقني الحمل كثيرًا، فماذا أفعل؟

(ك. م)


 تجيب الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

الدين لم يأمر الإنسان بأن ينجب أطفالًا كثيرة، ويقصّر في حقوقهم، ويتخلى عن مسؤوليته في السعي والكد والإنفاق متواكلًا على الله عز وجل وأنه هو الرزاق العليم.

الدين عقل ومنطق، والبعض يستند إلى ما يروى عن أن رجلاً شكا للنبي الفقر، فأمره أن يتزوج ثانية فازداد فقرًا، فأمره أن يتزوج الثالثة فازداد فقرًا، فأمره أن يتزوج الرابعة، فأغناه الله.

صحيح رزقك مكتوب عند الله، لكنه يحتاج للسعي والاجتهاد حتي يكافئك به الله سبحانه وتعالي، والإمام علي بن أبي طالب يقول: الرزق نوعان: رزق يطلبك، ورزق تطلبه، فأما الذي يطلبك فسوف يأتيك ولو على ضعفك، وأما الذي تطلبه فلن يأتيك إلا بسعيك، وهو أيضًا من رزقك، فالأول فضل الله، والثاني عدل من الله.











اضافة تعليق