التوتر والتعب الزائد وقلة النوم ثالوث الإصابة بالشيخوخة المبكرة

الأحد، 10 مارس 2019 07:47 م
التوتر والتعب

"الشيخوخة المبكرة"، فزاعة تصيب الجميع في أي عمر، فالشيخوخة المبكرة بالفعل يمكنها أن تصيب الشباب ولأسباب يمكن توقيها، وكلها تصيب"المخ"،  نسرد لها فيما يلي:

- حذار من "التوتر"، فبحسب الخبراء يعد هذا هو العدو الأول الذي يؤثر سلبيًا على صحة الإنسان بشكل عام، و"المخ" بشكل خاص، فهو يؤدي لزيادة النسيان، وضعف القدرة على أداء الأعمال اليومية، والاصابة بالأمراض المزمنة كالقلب والأوعية الدموية، والألزهايمر.
ويعتبر هرمون"الكورتيزويد"، هو الذي يفرز في الدم نتيجة التوتر الزائد والتعب، وهو مسئول عن جزء من أعراض الألزهايمر.

- ترتفع مؤشرات الإصابة بالخرف، والألزهايمر نتيجة "قلة النوم"، حيث تتعطل قدرة الدماغ على التعليم، بسبب بروتين ينتجه الجسم أثناء النوم، وقد ينتهي الأمر بفقدان الذاكرة.

اضافة تعليق