لتفريج الكرب.. عليك بهذه الأدعية

الثلاثاء، 12 مارس 2019 10:12 ص
لتفريج الكرب.. عليك بهذه الأدعية


لم يترك الإسلام، أمرًا يهم المسلمين إلا وتحدث عنه وحدد طرق التعامل معه، ولا شك أن الكثير من الناس تؤرقه الهموم والكربات، لذلك أوضح كيف يستطيع المسلم أن يتغلب على ما يؤرقه ويذهب أحزانه.

ومن أهم الأدعية التي وردت في القرآن، ليأخذ بها كل مهموم، دعوة نبي الله يونس عليه السلام وهو في باطن الحوت، إذ لم يكن هناك بلاء أكثر من ذلك، ولا يعرف كيف يخرج، فدعا ربه قائلاً: «لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ » (الأنبياء: 87).

وهو الدعاء الذي قاله عنه النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم أنه دعاء لم يدع به رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب الله عز وجل له.

والأدعية وقت الكرب عديدة ومختلفة، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعوذ بالله كثيرًا من الفتن كما في حديث زيد بن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «تعوذوا بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن».

وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول عند الكرب: «لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم».

ولا ييأس الإنسان عندما يتعرض لكربة أو يشغله هم، بل عليه أن يلجأ لصاحب المخرج، ولنتذكر قصة الثلاثة الذين سدت عليهم الصخرة في أسفل جبل، فتذكر كل واحد منهم فعل طيب فعله ثم دعوا الله فما كان الله إلا أن أذهب عنهم ما هم فيه وأخرجهم من كربهم.

قال صلى الله عليه وسلم: «كلمات الفرج لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم، لا إله إلا الله رب السموات السبع ورب العرش الكريم».

كما كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا غزا يقول : « اللهم أنت عضدي وأنت نصيري وبك أقاتل»، إذن في كل الأحوال علينا اللجوء إلى الله.

وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «أتاني الليلة ربي تبارك وتعالى في أحسن صورة فذكر الحديث وفيه قوله تعالى: يا محمد إذا صليت فقل: اللهم إني أسألك فعل الخيرات ، وترك المنكرات ، وحب المساكين ، وأن تغفر لي وترحمني وتتوب علي ، وإن أردت بعبادك فتنة فاقبضني إليك غير مفتون».

اضافة تعليق