أخبار

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك تدعو بهذا الدعاء كل صباح للحفظ من كل سوء

لماذا ترفعون أصواتكم بالدعاء؟.. إنكم "لا تدعون أصم ولا بعيدًا"

الطلاق في "زمن كورونا": زوجتي نكدية ولا تكف عن افتعال المشاكل

هل تمثل "البلازما" طوق النجاة للمصابين بـ "كورونا"؟

زوجلك لا يصلي؟.. كيف تحفزينه على الصلاة؟

كرامات صدمت قريش.. اللحظات الأخيرة في إعدام أسرى الصحابة

دعاء قضاء الحاجة وجلب الرزق

صلاة الجنازة على المتوفى بفيروس كورونا والتعزية فيه.. في ميزان الشريعة

عمرو خالد يدعو: اللهم أقبل دعاءنا لكشف الوباء والبلاء

الظلم في حياة سيدنا يوسف.. وراودته التي هو في بيتها عن نفسه

أنواع التواصل الجسدي المطلوبة بين الزوجين في فترات الحظر والعزل الصحي.. تعرف عليها

بعد 24 ساعة من إطلاقها.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 350 ألف مشارك

4 نصائح ذهبية لإبعاد كورونا عن بيتك .. موشن جراف يحددها

"الأوقاف": هذا هو الشرط الوحيد لعودة فتح المساجد في مصر

حتى تكون خدمة التوصيل في زمن كورونا آمنة.. إليك الخطوات

علمتني الحياة.. "تعلم من أخطائك.. ولا تجعلها سوطًا تجلد به نفسك"

ليلة رومانسية في زمن كورونا مع زوجك.. إليك الطريقة

4 أفكار لتشجيع أطفالك على ممارسة الرياضة عبر الإنترنت في البيت أثناء العزل الصحي

جوجل ينصح مستخدميه بالبقاء في البيت

عمرو خالد: تعلم هذا الدرس الهام من اسم الله القابض الباسط

عمرو خالد يكشف: العلاقة بين الاستغفار وستر الله لك

بالفيديو.. د. عمرو خالد: الدعاء سلاح لا يستهان به في رفع البلاء خاصة في أوقات الإجابة

ذكر الله يصلكم بالمدد منه ويعطيكم المعونة لتوطدوا السلام والرحمة في الأرض (الشعراوي)

في "يوم اليتيم".. الأزهر: آن الأوان لضرب المثل في التضامن والتكافل

هل يجوز إعطاء العمالة اليومية من الزكاة بسبب وباء كورونا؟

المسلم "عمر أشرق" يتنازل عن أهم جهاز تنفس يستخدم لمواجهة "كورونا"

7 خطوات لترك التدخين و الشيشة:

في هذه النازلة المريرة.. ما ظنك بالله؟

شفرة امرأة وخطبة وصل بها "سليمان" إلى القاتل واللصوص

كيف تم ترتيب آيات وسور القرآن الكريم ومن الذي قام بترتيبها؟

"مجذوم" و"حافي القدمين".. عجائب العباد في الصبر

النظارات بدلاً من العدسات اللاصقة للوقاية من "كورونا"

الحظر يزيد من حدة الصدام بين الأزواج

لهذه الأسباب نحتاج إلى السكينة في الوقت الحالي

أبرز الأكاذيب والشائعات حول "فيروس كورونا"

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 140ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

هل هناك علاقة بين ألعاب الفيديو العنيفة و"الإسلاموفوبيا"؟

بقلم | fathy | الاحد 24 مارس 2019 - 10:13 ص

أثار الهجوم الدموي على مسجدين في نيوزيلندا يوم الجمعة قبل الماضي والذي تشابهت طريقته مع ألعاب الفيديو الرقمية، تحذيرات على نطاق واسع من مساهمة الأخيرة في ترسيخ "الإسلاموفوبيا" لدى أعداد متزايدة من الشبان حول العالم.

وشهدت السنوات الأخيرة انتشارًا كبيرًا لألعاب الفيديو، سيما ذات الطابع العنيف، بين مختلف الفئات العمرية، وخاصة بين الأطفال والشباب.

وثقة من يرى أن هذه الألعاب لا تهدف للترفيه فقط، بل تتضمن بعضها عناصر معادية للإسلام والمسلمين، ومحرضة للإسلاموفوبيا.

وتسبب الهجوم الإرهابي الأخير مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش بنيوزيلندا، ي إعادة طرح القضية، علمًا أن منفذها الإرهابي الأسترالي "بينتون ترانت" استخدم أساليب في التنفيذ والتصوير، تشبه تلك التي تظهر في بعض مشاهد الألعاب الرقمية.

وأكد على ذلك التشابه "علي مراد قرق" الأستاذ المساعد في كلية الاتصالات بجامعة مرمرة التركية (حكومية).

وفي حديث إلى وكالة "الأناضول"، قال "قرق" إن هنالك أطرافًا تستهدف نشر العداء والكراهية والحقد تجاه المسلمين، من خلال تلك الألعاب.

وأضاف أن تلك الظاهرة تعود إلى فترة ما بعد أحداث 11 سبتمبر 2001 الدامية بالولايات المتحدة، وعمل حكومات ولوبيات دولية على الربط بين الإرهاب وكل ما له علاقة بالإسلام.

وأشار إلى أن من أبرز تلك الألعاب "Muslim Massacre" وتعني "مجزرة المسلمين"، التي تم تطويرها عام 2008.

وتابع: "يقوم مستخدمو اللعبة بقتل نساء منقبات ورجال بلحىً، ويُستهدف في النهاية قتل النبي محمد صلى الله عليه وسلم".

ولفت "قرق" أن الإرهابي "ترانت" نفّذ الهجوم وهو في الـ28 من عمره، أي أنه كان في سن الـ17 عندما تم تطوير هذه اللعبة، الذي يقبل فيه أكثر الفتيان على مثل تلك الألعاب.

وأضاف: "ليس مستغرباً القول إنه تأثر بها، سيما عند النظر إلى محاكاته أساليبها الدموية".

وتابع أن العديد من ألعاب الفيديو حول العالم تتضمن عناصر محرضة على الإسلاموفوبيا، وتشويهًا للشعارات والرموز المرتبطة بالدين الإسلامي، مثل القرآن الكريم والكعبة المشرفة، والكتابات العربية.

وحذر الخبير التركي من تأثر الأطفال بشكل أكبر بتلك المشاهد، نظراً لقابلية أذهانهم تخزينها قبل أن تنعكس على تصرفاتهم بعد سنوات، وهو ما ينذر بازدياد الإسلاموفوبيا مع الزمن.

وحول حجم سوق الألعاب الرقمية حول العالم، أشار أنه يناهز 110 مليارات دولار حول العالم، وهي بذلك تحظى بأهمية كبيرة في الاقتصاد العالمي.

وشدد "قرق" على أهمية تشجيع الشركات التركية على تصميم وتطوير ألعاب محلية لا تحتوي تلك العناصر السلبية، وتسويقها بشكل كبير على الساحة الدولية.

كما أكد على ضرورة توعية أولياء الأمور بتلك المخاطر، وكذلك المؤسسات التعليمية والتربوية.

وفي 15 مارس الجاري، هاجم الإرهابي الأسترالي "تارانت" مسجدين بمدينة "كرايست تشيرتش" النيوزيلندية، وقتل 50 شخصًا، أثناء تأديتهم صلاة الجمعة، وأصاب 50 آخرين.

وبدم بارد وتجرد من الإنسانية، سجل الإرهابي لحظات تنفيذه أعمال القتل الوحشية، وبث مقتطفات منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في أعنف يوم شهده تاريخ البلاد الحديث، بحسب رئيسة الوزراء جاسيندا آردرن.

وتمكنت السلطات من القبض على المنفذ، بعد الهجوم، ومثل أمام المحكمة السبت الماضي، حيث وجهت إليه اتهامات بالقتل العمد.

موضوعات ذات صلة