"العناق" كلمة السر للتغلب على الأزمات

الخميس، 04 أبريل 2019 03:25 م
تعرف علي أهمية العناق في الحياة


 كيف أعمل على التخفيف من حدة آلام من أحب، وكيف أكون قدوة حسنة لأودي وأزيد من استقرارهم النفسي والروحي؟.

(م. ك)


 يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

العناق هو الحل السحري، إذا تلاشت كل الحلول الممكنة، فإذا وجدت من يبكي من تراكم الشدائد والمصائب، وليس بيدك ما تقدمه له قم باحتضانه، لأن العناق هو أهم ما يحتاجه الإنسان في وقت ضيقه وخنقته.

العناق أول خطوة نحو الراحة النفسية، لأنه يثبت للإنسان أن من حوله يشعر به وبآلامه وأحزانه، ويشعر ما بداخله، فما أكثر من يعانون بسبب افتقادهم لمن يشاركهم أحزانهم وآلامهم، ما يوقعهم في فخ العزلة والاكتئاب.


 الأب هو القدوة والمثل الأعلى لأولاده، وحتى تزيد من استقرارهم النفسي، قل لأولادك كم أنت تحب والدتهم، وكم تمنيت أن تتزوج منها لأنها عظيمة ومضحية، وأنك بدونها لن تستطيع أن تعيش على ما يرام.

وتعمد أن تعانقها وتقبل يديها أمامهم، حينها فقط ستفاجئ باستقرارهم النفسي وتقليدهم لك وبرهما لكما.









اضافة تعليق