الأزهر يرد على الهتافات ضد "محمد صلاح": عنصرية مقيتة

السبت، 13 أبريل 2019 09:40 ص
image


أعرب "مرصد الأزهر لمكافحة التطرف" عن استنكاره بشدة للهتافاتِ العنصرية التي أطلقها بعض مشجعي نادي تشيلسي الإنجليزي، مساء الخميس، ضدَّ الدولي محمد صلاح، لاعب ليفربول، قبل لقاء الفريقين المرتقب في الدوري الإنجليزي.

وكانت مجموعة من جماهير تشيلسي بثت فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي قبل لقاء الفريقين يوم الأحد وهم يهتفون "محمد صلاح إرهابي".

وأكد المرصد، أن "تلك التجاوزات العنصرية المقيتة مؤشر خطير، يدلل على أن الممارسات المتطرفة لا تقف عند حدِّ كراهية المسلمين في الشوارع أو الاعتداء على دور عبادتهم، بل وصل صداها إلى ملاعب كرة القدم".

وشدد على رفضه ثقافة الكراهية التي صدَّرتها بعض وسائل الإعلام الغربية ونتج عنها أحداث إرهابية ضد المسلمين.

وأوضح مرصد الأزهر أن "العالم أجمع قد شاهد في الآونة الأخيرة الأخلاق الحميدة والمواقف الإنسانية التي قدَّمها صلاح"، معتبرًا أن "تصحيح صورة الإسلام المغلوطة عمادها الأساسي هو المعاملة الحسنة والخلق القويم".
وكان نادي ليفربول الإنجليزي الذي يلعب له محمد صلاح قال في بيان، عبر موقعه الإلكتروني: "هناك فيديو يتم تداوله عبر الإنترنت، ويتضمن هتافات عنصرية تستهدف أحد لاعبينا، ونرى أنه أمر خطير ومزعج".

وأضاف النادي في بيانه: "هذا الموسم، شهدنا إساءات تمييزية بغيضة داخل الملاعب في إنجلترا وأوروبا وعبر جميع أنحاء العالم".

وأوضح أنه "فيما يتعلق بالحادث الأخير، يعمل النادي مع شرطة ميرسيسايد للتأكد من بعض الحقائق حول هذه اللقطة بهدف التعرف على الأفراد المشاركين".

وواصل في بيانه: "يجب إحضار المتهمين ومعاقبتهم في أسرع وقت ممكن، لا يوجد مكان للتعصب والكراهية في كرة القدم".

واختتم النادي بيانه بالقول: "نحن على اتصال مباشر مع نادي تشيلسي في هذا الشأن ونشكره على إدانته للفيديو والتزامهم بالعمل بشكل عاجل لتحديد هوية المتهمين".


من ناحيته، أدان تشيلسي في بيانه التصرفات التي قامت بها مجموعة من جماهيره، وذلك من خلال بيان أصدره عبر موقعه الإلكتروني قال فيه: "تشيلسي يؤكد أن كافة أشكال السلوك العنصري مكروهة، وسيتم اتخاذ قوي ضد العناصر التي قامت بنشر فيديو عنصري".

وأضاف النادي: "هؤلاء الأشخاص عار على الغالبية من جماهير تشيلسي اللذين يرفضون وجود أشخاص مثلهم داخل ناديهم".

اضافة تعليق