5 علامات تحذيرية تشير إلى وجوب مساعدة هذا الشخص نفسيًا

الجمعة، 19 أبريل 2019 01:10 ص
large_1238166103

كثيرًا ما تنزعج الأم لو وجدت أن درجة حرارة ابنها/ابنتها مرتفعة، فتسارع بالذهاب إلى طبيب أو شراء خافض حرارة، إنها ستفعل ما بوسعها وستتحرك سريعًا لو لاحظت أي عرض جسدي يشير إلى مرض لدى أحد الأبناء، لكننا كآباء وأمهات لا نفعل الشيء نفسه لو لاحظنا تغييرات تمس الصحة النفسية لا الجسدية، ما يتطلب زيادة السعي نحو وعي صحي نفسي لدى الجميع.


وفي هذا السياق قامت جمعية علم النفس الأمريكية بتحديد 5 علامات تحذيرية تشير إلى حدوث تغيير نفسي غبر ايجابي لدى الشخص، ينبغي الانتباه إلى امكانية حدوثها لدى من نحب، وأن وجودها منفردة أو مجتمعة يعني أن هذا الشخص بحاجة إلى مساعدة من متخصص، وهي:


1- حدوث تغيير في الشخصية
إذا تغيرت تصرفات من تعرفه إلى أخرى غالبًا سلبية، أصبحت له صفات مختلفة واهتمامات وآراء، فهو غالبًا يعاني من مشكلة نفسية.

2- الانسحاب الاجتماعي
لو لاحظت أنه أصبح يفضل العزلة عن الناس، يقضي معظم وقته وحده، يعتذر عن كل المناسبات والخروجات، لا يريد مواجهة الناس ولا مقابلتهم ولا حتى الرد على مكالماتهم التليفونية، وربما يغلق حساباته على السوشيال ميديا.

3- تحول
لو لاحظت تحولًا من النقيض إلى النقيض،  كأن يكون لديك شخص من المقربين في حياتك، مسالمًا، لديه تصالح مع ذاته، هادئ، وأصبح فجأة قلقًا، متوترًا، يغضب وينفعل لأتفه الأسباب، مزاجي ومتقلب، سريع البكاء.

4- عدم الاهتمام بنفسه
لو لاحظت أن الشخص لم يعد يهتم بنفسه، طعامه، ملابسه، زينته، أو حتى نظافته الشخصية، ترتيب بيته، غرفته، يدخن بشراهة، يتعاطى مخدرات أو كحوليات، يهمل كل ما يتعلق برعايته بذاته وعنايته بصحته، لا يأكل ولا ينام بشكل طبيعي.

5- ارهاق دائم وشعور باليأس
فمن يعاني من مشكلة نفسية، يشعر أنه مرهق وفاقد الطاقة، وخافت الحماسة والشغف بما يحب من أنشطة ومتع، يري في الحياة صعوبتها،  ومآسيها.

اضافة تعليق